محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تل ابيب (رويترز) - قال قائد أمريكي يوم الخميس ان تدريبات رئيسية للدفاع الجوي بدأت مع اسرائيل هذا الاسبوع ستساعد الولايات المتحدة في تطوير درعها الصاروخي في أوروبا.
وفي اشارة لقوة تحالفهما ضد ما تقولان انه تهديد من جانب البرنامج النووي الايراني بدأت القوات الامريكية والاسرائيلية يوم الاربعاء مناورات تجري كل عامين. وتتضمن المناورات التي أطلق عليها اسم "جونيبر كوبرا" تجربة صواريخ اعتراضية ضد أهداف سواء بشكل حقيقي أو بالمحاكاة على أجهزة الكمبيوتر.
ويظهر في المناورات التي تستمر ثلاثة أسابيع نظام ايجيس وهو نظام صواريخ مضادة خاص بالبحرية الامريكية تعتزم ادارة الرئيس باراك أوباما نشره بشرق البحر المتوسط كأول جزء من درع صاروخية لاوروبا أعلن الشهر الماضي.
وقال الاميرال جون ريتشاردسون القائد الامريكي الذي يشرف على المناورات للصحفيين في تل ابيب "في هذه السلسلة من المناورات نواصل تعزيز فهمنا لفن وعلم الدفاع الصاروخي."
وأضاف "هذه المناورات لا تتصل مباشرة بالاعلانات الاخيرة بشأن الدفاع الصاروخي في أوروبا ولكن الدروس والرؤى التي سنكتسبها من المناورات ستستخدم بالتأكيد في تطوير هذه القدرة."
تأتي المناورات في الوقت الذي تحاول فيه القوى العالمية الحديث مع ايران بشأن تقييد تخصيب اليورانيوم وهي عملية يمكن أن تؤدي الى صنع قنابل.
وتنفي طهران السعي لانتاج أسلحة نووية ولكن السرية المحيطة بخططها وانتقاداتها الحادة للدولة اليهودية اثارة المخاوف من ضربة وقائية اسرائيلية وهو ما تعارضه علنا واشنطن التي تشير الى ايران باعتبارها السبب الرئيسي وراء نشر نظامها المزمع المضاد للصواريخ في أوروبا.
ورفض الاميرال ريتشاردسون ونظيره الاسرائيلي في قيادة المناورة البريجادير جنرال دورون جافيتش القول ما اذا كانت ايران هي العدو الرئيسي المتصور في هذه المناورة.
وقال الاثنان ان المناورة تفيد في اختبار القدرة على العمل المشترك بين نظام ايجيس وأنظمة أمريكية أخرى مضادة للصواريخ مثل نظام الدفاع الميداني (تي. اتش.ايه.ايه.دي) وصواريخ باتريوت الى جانب صواريخ أرو 2 الاسرائيلية وتحديد اجراءات من اجل "تعزيز" الولايات المتحدة للقوات الاسرائيلية في حالة الطوارىء.
وأضاف القائدان الامريكي والاسرائيلي انه لن يتبقى أي من العتاد الامريكي المستخدم في المناورات بعد انتهائها في منتصف نوفمبر تشرين الثاني. ولكن الولايات المتحدة لها قوة محدودة في موقع رادار استراتيجي في صحراء النقب بجنوب اسرائيل.
وقال جافيتش "قوة الدفاع الاسرائيلية تستطيع الدفاع عن اسرائيل بمفردها ... ولكن أمر جيد أن نعرف أن القدرات الامريكية متاحة."
من دان وليامز

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز