Navigation

أوباما يعلن طوارئ قومية بسبب انفلونزا الخنازير

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أكتوبر 2009 - 15:20 يوليو,

واشنطن (رويترز) - قال البيت الابيض يوم السبت ان الرئيس الامريكي باراك أوباما وقع بيانا يعلن فيه حالة طوارئ قومية بسبب انفلونزا (اتش1ان1).
وقال البيت الابيض في بيان ان هذا الاعلان سيجعل من السهل للمنشآت الطبية الامريكية التعامل مع زيادة عدد مرضى الانفلونزا من خلال السماح بالغاء بعض متطلبات برامج التأمين الصحي الاتحادية مثل ميديكير وميديكايد والبرامج الاتحادية الاخرى.
وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها يوم الجمعة ان انفلونزا (اتش1ان1) التي تعرف باسم انلفونزا الخنازير أصبحت منتشرة في 46 ولاية من الولايات الامريكية الخمسين وهو مستوى يقارن بذروة الاصابة بالانفلونزا الموسمية لكنه بعيد كثيرا عن موجات الاصابة المتوقعة.
ووقع اوباما البيان مساء الجمعة.
وقال بيان البيت الابيض ان الاعلان يهدف الى اعداد البلاد تحسبا لحدوث "زيادة سريعة في الاصابة بالمرض قد تثقل كاهل موارد الرعاية الصحية." وهو مماثل لاعلانات الكوارث التي صدرت قبل ان تضرب الاعاصير المناطق الساحلية.
وقال مسؤول بالادارة الامريكية "من المهم ان هذا الاجراء استباقي وليس رد فعل على تطور جديد."
واضاف المسؤول "انفلونزا (اتش1ان1) تنتقل بسرعة كما هو متوقع. وبحلول الوقت الذي تدرك فيه نظم الرعاية الصحية انها مثقلة بالاعباء فانها تحتاج الى تنفيذ خطط الكوارث بسرعة."
وتبلغ الانفلونزا الموسمية ذروتها في بعض الاحيان بين اواخر نوفمبر تشرين الثاني واوائل مارس اذار.
وتصيب انفلونزا الخنازير البالغين والاطفال بينما الانفلونزا الموسمية تكون أكثر خطرا عادة على الاشخاص الذين تزيد اعمارهم على 65 عاما.
وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان انفلونزا (اتش1ان1) قتلت أكثر من 1000 أمريكي وتسببت في دخول أكثر من 20 الف شخص آخر المستشفيات في الولايات المتحدة منذ ظهورها في وقت سابق هذا العام. لكن مسؤولي صحة أشاروا الى ان العدد الفعلي من الحالات لا يمكن قياسه.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.