محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاحد إن التفجيرين الانتحاريين اللذين خلفا 132 قتيلا في بغداد "مشينان" وهما محاولة لاحباط التقدم المحرز في العراق.
وأضاف في بيان "هذان التفجيران لا هدف لهما سوى قتل الابرياء من الرجال والنساء والاطفال.. وهما يكشفان برنامج الكراهية والتدمير الذي يتبناه من يريدون حرمان الشعب العراقي من المستقبل الذي يستحقه."
وقال البيت الابيض ان أوباما اتصل برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس جلال الطالباني عقب الهجومين وتعهد بأن تقف الولايات المتحدة مع العراقيين.
وأفاد البيان بأن المحادثة الهاتفية جرت في الواحدة ظهرا (1700 بتوقيت جرينتش).
وقال أوباما ان التفجيرين "هجومان شائنان على الشعب العراقي."
واضاف أوباما "هذه المحاولات لتعطيل تقدم العراق لا تقارن بشجاعة وعزيمة الشعب العراقي واصراره على بناء مؤسسات قوية."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز