Navigation

أوباما يلتقي مع نتنياهو وسط شكوك بشأن عملية السلام

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 نوفمبر 2009 - 23:13 يوليو,

واشنطن (رويترز) - يعقد الرئيس الامريكي باراك اوباما محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن يوم الاثنين وسط تعثر جهود واشنطن لاستئناف محادثات السلام بالشرق الاوسط.
واكد مسؤول بادارة أوباما ان الزعيمين سيلتقيان ولكن لم تتوفر لديه معلومات فورية بشأن ما سيتم بحثه.
ومن المرجح ان يثير قرار اوباما لقاء نتنياهو غضب الفلسطينيين الذين يشعرون باحباط بالفعل بسبب تحول متصور في سياسة ادارة اوباما لاستيعاب توسع اسرائيل في مستوطنات الضفة الغربية.
ورفض نتنياهو دعوة اوباما لوقف فوري لبناء مستوطنات وقال انه يجب الا يكون ذلك شرطا مسبقا لاستئناف محادثات السلام.
وقضية الاستيطان عقبة كبيرة أمام عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين وفتحت الطريق امام اخطر شقاق في علاقة اسرائيل مع الولايات المتحدة منذ عشر سنوات.
ويصر المسؤولون الامريكيون على ان واشنطن مازالت تريد تجميدا لبناء المستوطنات ولكن ذلك يجب الا يكون شرطا مسبقا للمحادثات مثلما يطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وقال عباس في الاسبوع الماضي انه لا يريد ترشيح نفسه لاعادة انتخابه في يناير كانون الثاني واعرب عن خيبة امله ازاء ما وصفه بتأييد واشنطن لموقف اسرائيل بشأن المستوطنات.
وكان من المقرر ان يلقي اوباما كلمة امام منتدى لزعماء يهود امريكا الشمالية ولكنه الغى الكلمة من اجل حضور حفل تأبين يوم الثلاثاء لجنود قتلوا في عملية اطلاق نار عشوائي في قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس الاسبوع الماضي. وسيلقي كبير موظفي البيت الابيض الكلمة بدلا من اوباما.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.