محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - مارس الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء ضغوطا على اسرائيل للحد من مشروعاتها الاستيطانية قائلا ان مواصلة البناء قد يؤدي الى موقف خطير لانه يشعر الفلسطينيين بالمرارة.
وقال في حديث مع تلفزيون فوكس نيوز ان التوسع في بناء المستوطنات "لا يسهم في امن اسرائيل بل اعتقد انه يصعب عليها اقرار السلام مع جيرانها.
"اعتقد انه يشعر الفلسطينيين بمرارة بطريقة يمكن ان تؤدي الى وضع خطير."
وكان أوباما جعل من تحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين أولوية قصوى بين قائمة طويلة من أهداف السياسة الخارجية لكن لم يحدث تقدم يذكر صوب استئناف المحادثات بين الجانبين.
ويوم الثلاثاء أبدى البيت الابيض انزعاجه من موافقة اسرائيل على توسيع مستوطنة جيلو بالقدس.
ووافقت اسرائيل على بناء 900 منزل لمستوطنين يهود على أراض في الضفة الغربية احتلتها عام 1967 وضمتها الى بلدية القدس.
وحث أوباما اسرائيل على وقف التوسع الاستيطاني كبادرة على حسن النوايا تجاه الفلسطينيين.
وقال أوباما في مقابلة مع فوكس نيوز خلال جولته في اسيا "الوضع في الشرق الاوسط صعب للغاية. قلت مرارا وسأقولها ثانية ان أمن اسرائيل من المصالح الوطنية الحيوية للولايات المتحدة وسنعمل على ضمان أمنهم."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز