Navigation

إسرائيل تقول ان تركيا منعتها من استخدام مجالها الجوي في تدريبات

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أكتوبر 2009 - 10:25 يوليو,

القدس (رويترز) - قال الجيش الاسرائيلي يوم الاحد ان تركيا منعت إسرائيل من القيام بتدريبات جوية في مجالها الجوي مما أدى الى إلغاء هذه التدريبات في اشارة الى تدهور العلاقات بين البلدين الحليفين الوثيقين للولايات المتحدة.
ولم يرد تعليق فوري من مسؤولين أتراك.
وكانت تركيا حليف وثيق لاسرائيل الا أن العلاقات فترت بسبب انتقاد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للهجوم الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) في أواخر ديسمبر كانون الاول وأوائل يناير كانون الثاني والذي استمر ثلاثة أسابيع.
وقال الجيش الاسرائيلي ان التدريبات العسكرية التي كان من المقرر أن تبدأ يوم الاثنين في تركيا تجرى كل بضع سنوات بهدف تحسين التعاون الجوي الدولي.
وأضاف في بيان عسكري "تأجلت التدريبات نتيجة لقرار تركيا تغيير قائمة الدول المشاركة ومن ثم استبعدت اسرائيل."
وأفاد مصدر سياسي اسرائيلي بأن تركيا رفضت مشاركة اسرائيل وأرجأت التدريبات الى أجل غير مسمى بعد أن رفضت دول أخرى وبينها الولايات المتحدة وايطاليا المشاركة دون السلاح الجوي الاسرائيلي.
وتمتعت تركيا واسرائيل بتعاون عسكري وثيق بما في ذلك تدريبات للسلاح الجوي الاسرائيلي في الاجواء التركية. وتقتسم البلدان أيضا معلومات الاستخبارات وتتمتعان بعلاقات تجارية قوية بما في ذلك بيع معدات عسكرية مهمة.
وتوترت العلاقات بعد أن انتقد أردوغان علنا اسرائيل بسبب هجومها على قطاع غزة وانسحابه من المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا في يناير كانون الثاني والذي كان يحضره الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس.
وتوصل تقرير للامم المتحدة الشهر الماضي الى أن كلا من الجنود الاسرائيليين ونشطاء حماس ارتكب جرائم حرب أثناء حرب غزة ولكنه كان أكثر انتقادا لاسرائيل.
وتقول جماعة فلسطينية لحقوق الانسان ان 1417 فلسطينيا بينهم 926 مدنيا قتلوا في الحرب. وتقول اٍسرائيل ان 709 مقاتلين فلسطينيين قتلوا اضافة الى 295 مدنيا و162 شخصا عجزت عن تحديد هويتهم.
وقتل 13 اسرائيليا معظمهم من الجنود خلال حرب غزة التي أطلقتها اسرائيل بهدف معلن وهو كبح الهجمات الصاروخية عبر الحدود من قطاع غزة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.