محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجند اسرائيلي يقرأ كتابا وهو مستلق بالقرب من الحدود مع قطاع غزة يوم الاثنين. رويترز

(reuters_tickers)

القاهرة/القدس (رويترز) - قال مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون إن اسرائيل والفلسطينيين اتفقا يوم الاثنين على مد هدنة في قطاع غزة 24 ساعة اخرى وذلك قبل دقائق من موعد انتهاء وقف لاطلاق النار تم التوصل اليه بوساطة مصرية.

وتم الاتفاق على تمديد الهدنة بينما لا تزال هناك فجوات قائمة بين الجانبين بشان مسائل رئيسية تحول دون التوصل لاتفاق طويل الاجل بين اسرائيل وجماعات النشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس الاسلامية من شأنه ان يسمح بتدفق معونات الاعمار بعد قتال استمر خمسة اسابيع.

والحرب التي استمرت شهرا انتهت فعليا قبل اكثر من اسبوع عندما توسطت مصر في هدنة مدتها ثلاثة ايام ثم وافق الجانبان على مدها خمسة ايام اخرى حتى الساعة 2100 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين.

وقال مسؤول فلسطيني قريب من المحادثات في القاهرة إن أحدث تمديد للهدنة سيمنح الجانبين وقتا "لإكمال المفاوضات".

وقال مسؤول إسرائيلي ومصدر أمني في القدس إنه "بناء على طلب مصر سيجري مد وقف إطلاق النار 24 ساعة للسماح بمزيد من المفاوضات."

وفي غزة قال مسؤول فلسطيني ان الجانبين اتفقا على جميع النقاط التي صاغتها مصر -عدا اثنتين- لاتفاق اوسع بما في ذلك فتح معابر غزة للسماح بتدفق البضائع وتوسيع الحدود البحرية للقطاع في البحر المتوسط.

وقال مسؤول فلسطيني ان القضايا التي لم يتم الاتفاق بشانها حتى الان هي مطالب حماس لفتح ميناء بحري ومطار والتي قالت اسرائيل انها لن تناقشها إلا في مرحلة لاحقة بالاضافة الي تحرير اسرى فلسطينيين محتجزين في اسرائيل وان تسلم حماس رفات جنديين اسرائيليين قتلا في الحرب.

واوضحت اسرائيل قبيل انتهاء موعد الهدنة في وقت سابق انها ستواصل الامتناع عن اطلاق النار مادام الفلسطينيون يفعلون الشيء نفسه.

وقالت وزيرة العدل الاسرائيلية تسيبي ليفني -وهي عضو بمجلس الوزراء الامني الذي يرأسه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو- لاذاعة اسرائيل "إذا أطلقوا النار علينا فسنرد".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية ان عدد القتلى جراء الحرب مع اسرائيل في غزة يبلغ 2016 معظمهم مدنيون. وقتل 64 جنديا اسرائيليا وثلاثة مدنيين في اسرائيل.

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

رويترز