محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جثمان جندي اسرائيلي قتل في غزة خلال جنازته يوم الثلاثاء - رويترز

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قال الجيش الاسرائيلي يوم الاربعاء إنه اعتقل عدة جنود ومدنيا للاشتباه في انهم سربوا أعداد القتلى والمصابين في غزة على وسائل التواصل الاجتماعي قبل ابلاغ اسر القتلى أو الجرحى رسميا.

وبعد اسبوع من القتال البري مع حماس قتل فيه 32 جنديا على الاقل يشكو بعض الاسرائيليين من انهم علموا أولا بمقتل أقاربهم عن طريق موقع واتس اب أو انهم ضللوا برسائل خاطئة قادتهم الى الاعتقاد بأنهم ضمن القتلى.

وأدت هذه الظاهرة الى نداءات في الصفحات الاولى من معلقين اسرائيليين بالتوقف عن ارسال تحديث غير رسمي للمعلومات المتعلقة بالاصابات. وعلى امل السيطرة على المعلومات صادر الجيش الهواتف الخلوية من الجنود الذي يرسلون الى القتال.

وقال الجيش في بيان وهو يعلن عن اعتقالات بعد تحقيق وصفه بأنه شمل "مصادر علنية ووسائل سرية" ان "ابلاغ اسرة جندي أو ضابط قتل في العمليات هو من أكثر الاجراءات حساسية وتخطيطا في الجيش لتتناسب مع مثل هذه اللحظة الخطيرة."

وجاء في البيان في اشارة الى تطبيق واتس اب على الهواتف المحمولة ان "الرسائل غير الرسمية التي ترد عبر واتس اب غير مسؤولة وانتشرت بسرعة في أنحاء الشبكة الاجتماعية."

وقام الجيش بتعديل معلوماته الرسمية فيما يتعلق بجندي قال في البداية انه قتل في غزة يوم الاحد لكنه اشار في وقت لاحق الى انه فقد في العمليات. وقالت حماس انها أسرت الجندي لكنها لم تصدر صورا له في الاسر.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز