محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صنعاء (رويترز) - قال محافظ العاصمة يوم الاثنين إن رجال قبائل يمنيين أطلقوا سراح مهندس ياباني كانوا قد خطفوه ووصل بالفعل الى العاصمة صنعاء.
وكان الخاطفون قد احتجزوا المهندس الذي كان يعمل في مشروع تابع للحكومة اليمنية بهدف الضغط على صنعاء لاطلاق سراح سجناء من أقاربهم.
وقال تاكيو ماشيمو (63 عاما) الذي بدا متعبا لكنه كان مبتسما للصحفيين في احتفال حضره نعمان دويد محافظ صنعاء والسفير الياباني "انا شاكر للجهود التي بذلت للافراج عني في هذه الفترة القصيرة نسبيا."
ولم يتبين على الفور ما اذا كان اليمن قد استجاب لمطالب الخاطفين.
وسيضيف حادث خطف المهندس الياباني على الاغلب المزيد الى المخاوف الامنية للشركات الاجنبية وخصوصا الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز في اليمن الذي يواجه تمردا في شماله.
كما يواجه اليمن وهو واحد من أفقر بلدان العالم خارج افريقيا متشددي القاعدة ويواجه تزايدا في المشاعر الانفصالية في الجنوب.
واختطف المهندس الياباني في بلدة أرحب على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرقي صنعاء.
ويحدث كثيرا أن يخطف رجال القبائل الساخطون سائحين أجانب في اليمن بهدف الضغط على الحكومة كي تقدم خدمات أفضل وتحسين الاحوال المعيشية أو بغرض اطلاق سراح أقاربهم المحتجزين.
وأطلق سراح أكثر الاجانب دون أن يتعرضوا لاذى. لكن عثر في يوليو تموز على ثلاث نساء كن قد اختطفن بين تسعة أجانب مقتولات ولا يزال الباقون وهم خمسة ألمان وبريطاني مفقودين.
وتزامن القتل مع تصاعد التوتر الانفصالي والمتشدد في البلد الذي اثار الاضطراب فيه قلق الدول الغربية والمملكة العربية السعودية المجاورة.
وقال محلل حينها ان القتل حمل بصمات القاعدة لكن أحدا لم يعلن مسؤوليته عن قتل النسوة الثلاث.
من محمد صدام

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز