محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجزائر (رويترز) - يعتبر محمد خير فلاح الشبان في حيه الذين رشقوا الشرطة بالحجارة والقنابل الحارقة بالعاصمة الجزائرية هذا الأسبوع يؤدون خدمة لمجتمعهم.
فخير فلاح (66 عاما) مثل جيرانه ضاق ذرعا من انتظار أن تعطيه الحكومة مسكنا جديدا. وقال وهو يقف في شقته الصغيرة المكونة من غرفة واحدة ويعيش بها مع 11 من أفراد أسرته الكبيرة "الوضع هنا دوما مثل الكابوس."
وشهد حي ديار الشمس حيث يعيش أعمال شغب هذا الاسبوع بسبب مشكلة الاسكان والبطالة. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في محاولات فاشلة لتفريق مثيري الشغب وأصيب العديد من الضباط.
وسلطت الاضطرابات وهي أسوأ اضطرابات جماهيرية في العاصمة الجزائرية خلال سنوات الضوء على مشكلة عميقة الا وهي الغضب والاحباط اللذان يشعر بهما ملايين الفقراء بهذه الدولة المنتجة للطاقة من حكومة يعتقدون أنها خذلتهم.
وقال خير فلاح "الشبان حققوا ما لم نستطع تحقيقه بالوسائل السلمية. انهم ينصتون لنا لان الشبان أثاروا الكثير من الجلبة."
ومن غير المرجح أن تهدد الاضطرابات حكومة الجزائر لان أحزاب المعارضة ضعيفة كما أن الدولة تمتلك جهازا امنيا كبيرا لاحتواء الاضطرابات المدنية.
لكن محللين يقولون ان الاحباط في تزايد مما يوسع الهوة بين الحكومة والشبان والفقراء الذين يسكنون في المدن بالبلاد التي توفر 20 في المئة من واردات اوروبا من الغاز وما زالت تحاول الخروج من صراع مع المتشددين الاسلاميين.
ويقول ناصر جابي وهو متخصص في علم الاجتماع ويقوم بالتدريس في جامعة الجزائر العاصمة ان الاضطرابات باتت روتينا الان في الجزائر وانها أصبحت رياضة قومية لان الناس ببساطة لا يرون اي تحسن في ظروف معيشتهم اليومية.
بالمناطق الفقيرة من ديار الشمس تبدو أسباب غضب السكان واضحة.
وتتألف المنطقة من مبان سكنية أقيمت خلال فترة حكم فرنسا الاستعماري في الخمسينات والى جوارها منطقة عشوائية من الاكواخ البسيطة.
وقال سكان محليون ان هناك 1500 شقة لمجتمع يتكون من نحو 25 الفا.
ونظرا لضيق المكان حول خير فلاح شرفة من شقته الى حجرة نوم لابنه احمد البالغ من العمر 41 عاما وزوجته.
وقال ان أحمد ابنه مكتئب. وقال احمد "حين أريد ممارسة الجنس مع زوجتي يجب أن أستأجر غرفة لساعتين بأحد الفنادق."
في شقة أخرى قال سعيد السواكري (52 عاما) لرويترز إن ابناءه الثلاثة مرضوا بسبب ظروف المعيشة غير الصحية. وقالت زوجته "أشعر دائما بالخوف من أن يلتهم فأر ولدي البالغ من العمر عامين."
في المنطقة الفقيرة يمكن أن ترى في الخلفية مجموعات من الرجال الملتحين يرتدون جلابيب طويلة وهو الزي التقليدي لانصار الفكر السلفي الذين يحرصون على أن تكون هناك مسافة تفصل بينهم وبين الصحفيين.
ويتمتع الاسلاميون بنفوذ في المجتمعات المحلية في الجزائر على الرغم من أنهم يحاولون عدم لفت الانظار منذ تفجر صراع في أوائل التسعينات بين متشددين مسلحين وقوات الامن.
واسفر هذا الصراع عن مقتل 200 الف شخص وفقا لبعض التقديرات المستقلة. وتراجعت أعمال العنف في الاعوام القليلة الماضية لكن المقاتلين المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة ما زالوا ينفذون هجمات متفرقة.
وتتكرر ظروف الناس الذين يعيشون في ديار الشمس بأنحاء الجزائر ثاني أكبر دولة افريقية من حيث المساحة والتي يعيش بها 35 مليون نسمة.
وعلى الرغم من أن الاضطرابات في العاصمة نادرة الا ان أعمال الشغب تحدث بشكل متكرر في مدن وبلدات أخرى.
وذكرت وسائل اعلام محلية أن مئات الشبان العاطلين احتجوا يوم الاربعاء بمدينة عنابة الشرقية مطالبين السلطات بتوفير وظائف لهم.
وفي الاسبوع الماضي أشارت تقارير اعلامية الى أن قوات الامن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق 300 محتج أغلقوا طرقا بمدينة بسكرة على بعد نحو 500 كيلومتر جنوبي العاصمة.
وقال دبلوماسي لرويترز "هناك جيل من الجزائريين نشأ في حالة احباط وغير قادر على الحصول على وظائف او مساكن يستطيعون تحمل ثمنها وهو ما يؤدي الى ضغوط اجتماعية فعلى سبيل المثال لا يستطيع شبان الزواج."
وأضاف الدبلوماسي "لا أعتبر هذا تهديدا مباشرا للحكومة لكنه يسلط الضوء على الاستياء الشعبي المتنامي من الحكومة والذي يرجح أن يزيد."
وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي انتخب لولاية رئاسية ثالثة في ابريل نيسان اثر حصوله على 90.24 في المئة من الاصوات قد قال ان تحسين أوضاع الاسكان وتوفير فرص عمل أولوية قومية.
وتعهد بانفاق 150 مليار دولار على البنية التحتية وتحديث الاقتصاد في الأعوام الخمسة القادمة. ويشمل هذا بناء مليون وحدة سكنية جديدة بحلول عام 2014 .
غير أن منتقدين للحكومة يقولون ان هذا الاستثمار لن يترجم بالسرعة الكافية الى وظائف ومساكن بسبب الروتين وبسبب اقتصاد اشتراكي الطابع يرون أنه يعرقل الاستثمارات الخاصة.
من الامين شيخي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز