محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمان (رويترز) - قالت مصادر قضائية انه صدرت يوم الخميس أحكام بالسجن لما بين 15 و20 عاما على 12 اسلاميا بتهمة اطلاق النار على مجموعة من الموسيقيين ومحاولة تفجير كنيسة ومقبرة للمسيحيين.
وقالت محكمة أمن الدولة انها خفضت الحكم على خمسة متهمين من الاعدام الى السجن 20 سنة لعدم سقوط ضحايا في الهجوم المسلح الذي وقع في يوليو تموز 2008 بعد حفل موسيقي لفرقة كورال لبنانية في وسط عمان.
وقالت مصادر أمنية لرويترز ان المهاجمين ظنوا أن الموسيقيين اللبنانيين اسرائيليون.
وأثبتت المحكمة العسكرية على المحكومين تهمة "تنفيذ اعتداءات ارهابية باستخدام مواد متفجرة وتصنيع وحيازة مواد متفجرة والتخطيط لعمليات ارهابية."
وقال الادعاء إن المتهمين ألقوا قنابل مولوتوف على كنيسة ومقبرة في شمال البلاد بعد بث صور تدعي اساءة أحد الاطفال المسيحيين للرسول محمد ولصلاة المسلمين على أجهزة الهواتف المحمولة.
وشملت الاتهامات أيضا التخطيط لاعتداءات على سياح أجانب في أماكن مكتظة بالناس قرب المدرج الروماني في منطقة وسط البلد.
وقال الادعاء ان العقل المدبر للمجموعة شاكر الخطيب والذي حكم عليه بالسجن 20 عاما تدرب في لبنان على أيدي مقاتلين يتبعون تنظيم القاعدة.
وقال محامي الدفاع أن اعترافات المتهمين استخلصت منهم بالاكراه. ونفى الاسلاميون الاثنا عشر التهم المنسوبة اليهم عندما بدأت المحاكمة في يناير كانون الثاني.
وقال المحامي موسى العبد اللات لرويترز ان "القضية بأكملها مضخمة والاحكام الصادرة قاسية وموكلي تعرضوا للتعذيب."
وكان الاردن قد اعتقل العديد من الاشخاص في السنوات الاخيرة بتهم التخطيط لاعتداءات على أهداف غربية واسرائيلية وأهداف حكومية وأمنية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز