محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنيف (رويترز) - قالت الامم المتحدة يوم الاثنين ان عشرات الالاف فروا من هجوم شنه مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية فى بلدة سنجار بشمال العراق يوم الاحد وانهم الان محاصرون.

وأنزل تنظيم الدولة الاسلامية هزيمة بالاكراد العراقيين يوم الاحد عندما حقق تقدما سريعا في ثلاث بلدات وصولا الي سد الموصل وهو أكبر سد في العراق ومصدر رئيسي للكهرباء.

وقال مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية انه في السابق كان عدد من يعيشون في منطقة سنجار يقدر بحوالي 308 آلاف. ومع تقدم مسلحي التنظيم فر الكثيرون الي جبل سنجار.

واضاف المكتب قائلا في بيان "العدد المحدد للنازحين على جبل سنجار غير معروف. لكن تقارير تشير الي ان حوالي 53 ألف إلي 50 ألف شخص نزحوا في تسعة مواقع وتحاصرهم عناصر مسلحة من تنظيم الدولة الاسلامية.. هناك تقارير يجري التحقق منها بأن اطفالا يموتون من نقص الماء وغيره من المستلزمات الاساسية بين اولئك المحاصرين."

وقال البيان ان 30 ألفا اخرين معظمهم نساء واطفال تمكنوا من الوصول الي محافظة دهوك في اقليم كردستان ومن المتوقع ان يصل المزيد في الايام المقبلة.

واضاف قائلا "من المرجح ان النازحين على جبل سنجار تحاصرهم قوات تنظيم الدولة الاسلامية. وعلى اساس عدد من التقارير من السكان النازحين فان هناك حاجة عاجلة الي الماء والوقود والمأوى والخدمات الصحية."

وقال البيان ان الجيش العراقي يجري تقييما لاسقاط جوي محتمل لمساعدات انسانية فوق الجبل.

وقال مكتب الامم المتحدة ان المسلحين يسيطرون على الطريقين من جبل سنجار ويهاجمون العائلات على الطرق المؤدية الي بلدة سنجار ومعبر ربيعة الحدودي السوري.

واضاف انه لم يتم التحقق بشكل مستقل من تلك المعلومات لكن من المرجح انها صحيحة.

وقال مكتب الامم المتحدة ان معبر ربيعة نفسه شهد يوم الاثنين اشتباكات مسلحة بين مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية ومقاتلي البشمركة الاكراد.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

رويترز