محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروتر (رويترز) - قال الجيش اللبناني يوم الثلاثاء ان شخصا اصيب بجروح بعد ان انفجرت قذيفة في قرية طيرفلسيه الجنوبية ليل يوم الاثنين.
وقال نائب حزب الله في البرلمان حسين الحاج حسن ان الانفجار وقع في مراب ملحق بمنزل أحد أعضاء الجماعة مما أدى الى اصابة شخص. واضاف "نحن معنيون ان نصل الى اسباب هذا الانفجار."
وذكرت مصادر امنية لبنانية يوم الاثنين ان خمسة اشخاص قتلوا في انفجار ذخيرة بمنزل مسؤول حزب الله الواقع في قرية طيرفلسيه على الضفة الجنوبية لنهر الليطاني داخل منطقة عمليات اليونيفيل.
ونفى حزب الله مقتل أحد في انفجار بالمنطقة.
ويتهم مسؤولون اسرائيليون حزب الله بتخزين ذخائر في انتهاك للهدنة التي أنهت حرب عام 2006 بين الدولة اليهودية وجماعة حزب الله الشيعية.
وأذاع الجيش الاسرائيلي لقطات فيديو يوم الثلاثاء قال انها التقطت من طائرة استطلاع دون طيار حلقت فوق المكان بعد الانفجار بوقت قصير. وتم تصوير اللقطات باستخدام كاميرا تعمل بالاشعة تحت الحمراء باللونين الابيض والاسود.
وأظهرت اللقطات نشاطا محموما لعشرات الاشخاص في انحاء الموقع حيث قام أشخاص بتحميل جسم طويل واحد على الاقل على شاحنة. وقال الجيش بعد ذلك انه تم تحميل ذخيرة على شاحنتين تشمل صواريخ نقلت الى مخبأ اخر في قرية قريبة.
وقالت متحدثة باسم الجيش "اللقطات تثبت ان حزب الله يواصل اخفاء ذخيرة في مئات المواقع في انحاء جنوب لبنان في اماكن يفترض انها خالية من الاسلحة."
وقال مصدر عسكري إسرائيلي كبير ان الجيش الاسرائيلي طلب من قوات حفظ السلام الدولية (يونيفيل) فتح تحقيق. وتسير اليونيفيل دوريات في منطقة الحدود الاسرائيلية اللبنانية المضطربة منذ اكثر من ثلاثة عقود من الزمن وقد تم تعزيز قواتها بعد الحرب التي دارت رحاها في الجنوب عام 2006.
وقال نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فيلناي لاذاعة الجيش الاسرائيلي يوم الثلاثاء ان من الواضح ان هذا كان "حادثا متعلقا بحزب الله".
وقالت المتحدثة باسم اليونيفيل ياسمينا بوزيان ان دوريات للامم المتحدة والجيش اللبناني تفقدت موقع الانفجار يوم الاثنين. واضافت ان فرق التحقيق من الطرفين تفقدت يوم الثلاثاء "الموقع والمنطقة المحيطة به".
وأضافت "وفقا لمعلومات من الجيش اللبناني فان شخصا واحدا جرح واليونيفيل ليس لديها تقارير اخرى حول الاصابات."
وقالت "نحن لانزال بصدد عمليات تحليل المعلومات والادلة المتاحة للتثبت من الحقائق المتعلقة بالحادث."
وتتهم اسرائيل والولايات المتحدة حزب الله بانتهاك حظر للاسلحة فرضته الامم المتحدة في جنوب لبنان وتقويض جهود قوات حفظ السلام هناك. وزاد التوتر بين حزب الله واسرائيل بعد انفجار مخبأ للاسلحة في يوليو تموز في خربة سلم بجنوب لبنان.
وقالت الامم المتحدة في ذلك الوقت انه كانت هناك اشارات على ان المخزن يخص حزب الله واضافت ان وجود هذه الاسلحة يشكل انتهاكا لقرار مجلس الامن 1701 الذي انهى الحرب. لكن حزب الله قال ان ذلك الانفجار كان حادثا فرديا ونفى ان يكون انتهاكا للقرار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز