محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخرطوم (رويترز) - قال مسؤول بجيش جنوب السودان يوم الاربعاء ان مرضا نزفيا غامضا يعتقد انه ايبولا قتل 23 شخصا على الاقل واصاب عشرات اخرين في جنوب السودان.
وتقول منظمة الصحة العالمية ان ايبولا وهو واحد من اكثر الامراض الفيروسية المعروفة للبشر فتكا اكتشف في جنوب السودان وجمهورية الكونجو الديمقراطية في عام 1976. وبعض سلالاته يتراوح معدل الوفيات عند مصابيها بين 25 و90 في المئة.
وقال كول ديم كول المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان ان عينات دماء ارسلت الى مختبرات لفحصها ولكن الاطباء يشتبهون في انه ايبولا.
وقال كول لرويترز "حتى الان لقي 20 من الجيش الشعبي لتحرير السودان حتفهم كما توفيت ثلاث من زوجات الجنود ايضا."
واضاف "هناك عدد كبير من السكان اصيبوا ونحن لانعرف عددهم على وجه التحديد."
وقال مسؤول بالامم المتحدة في الجنوب انهم سعوا الى اجراء تقييم ولكنهم بحاجة الى المزيد من المعلومات من الحكومة المحلية لكي يكونوا قادرين على تقييم الموقف.
وقال كول ان الاعراض تشمل القيء الدموي والنزيف من الاذنين والانف واضاف انه متفش على نطاق واسع في ولاية غرب بحر الغزال.
واودي تفش لمرض ايبولا في عام 2004 بحياة سبعة اشخاص في الجنوب. وتصل معدلات الوفيات في السودان الى نحو 50 في المئة من الضحايا.
ويقول مسؤولون صحيون انه لم يعرف حتى الان علاج للمرض الذي ينتشر من خلال سوائل الجسم بما فيها الدم.
وجنوب السودان الذي خرج من عقود من الحرب الاهلية ليست لديه بنية صحية تذكر وعدد قليل من الاطباء والممرضين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز