Navigation

السلطات المصرية تمنع المُعارض البارز أيمن نور من السفر

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 نوفمبر 2009 - 18:43 يوليو,

القاهرة (رويترز) - قال المعارض المصري البارز أيمن نور يوم الاربعاء ان السلطات منعته من السفر الى الولايات المتحدة.
وكان من المقرر أن يسافر نور الذي سُجن بعد قليل من الانتخابات الرئاسية التي جرت في مصر عام 2005 الى نيويورك تلبية لدعوة قال انها من مجلس العلاقات الخارجية لإلقاء كلمة الأسبوع القادم عن الوضع السياسي في مصر.
وقال نور لرويترز "منعت من السفر" ووصف القرار بأن له دوافع سياسية.
وأضاف نور "هذا ضد الدستور حيث تعطي المادة 52 الحق لكل مواطن للسفر والهجرة الى أي مكان وقتما يريد."
وأفرجت السلطات عن نور الذي حل ثانيا بفارق كبير بعد مبارك في أول انتخابات رئاسية متعددة الاحزاب في مصر في فبراير شباط لأسباب صحية بعد أن أمضى أكثر من ثلاث سنوات في السجن لادانته في اتهامات يقول انها مختلقة لاجباره على ترك السياسة.
وقال مصدر في مكتب النائب العام انه طبقا لشروط الافراج عنه فان نور لا يسمح له للسفر للخارج الا للعلاج. وقال المصدر ان نور الذي حضر مؤتمرا في بلجيكا في ابريل نيسان سمح له بالسفر انذاك لاعتبارات طبية.
وخرج نور من السجن ليجد حزب الغد الذي أسسه وقد تمزق بعد أن حاول فصيل منشق تدعمه الحكومة السيطرة على الحزب.
وقال نور الشهر الماضي انه بدأ حملة لمنع مبارك من نقل الرئاسة الى ابنه جمال الذي يعتبره محللون الاكثر ترجيحا لخلافة والده.
ولم يعلن مبارك (81 عاما) الذي يتولى السلطة منذ عام 1981 ما اذا كان سيسعى لتولي فترة رئاسة سادسة من ست سنوات في الانتخابات المقرره عام 2011 . ولم يعين خلفا له مما يشجع التكهنات بشأن من سيتولى السلطة بعده.
من ياسمين صالح

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.