محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الكويت (رويترز) - قال محامي الداعية الإسلامي السني شافي العجمي لرويترز يوم الاثنين إن السلطات الكويتية أخلت سبيل موكله الذي تشتبه الولايات المتحدة بتمويله لجماعات متشددة في العراق وسوريا بعد أن اعتقلته السلطات عدة ساعات.

وقال محمد الجميع محامي العجمي وهو شخصية إسلامية كويتية معروفة بدعمها للانتفاضة السورية إن موكله "تم استجوابه لعدة ساعات ثم تم إخلاء سبيله دون توجيه أي اتهام.. وهو الآن في البيت."

واستغل بعض النشطين الاسلاميين في الخليج دعم حكوماتهم للانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد لتقديم ملايين الدولارات لمقاتلي المعارضة.

والكويت من كبار المانحين للمساعدات الانسانية المخصصة للاجئين السوريين وتفعل ذلك من خلال الامم المتحدة لكنها تسعى للسيطرة على حملة غير رسمية يقوم بها أفراد لجمع الاموال لصالح جماعات المعارضة في سوريا.

وأوضح المحامي أن جهاز مباحث أمن الدولة احتجز العجمي مساء الاحد بعد عودته من السعودية عبر منفذ النويصيب بسبب إدراج اسمه على قائمة العقوبات من قبل وزارة الخزانة الأمريكية.

وقال الجميع "سنقوم برفع دعوى ضد وزارة الخزانة الأمريكية على الأراضي الأمريكية لرفع اسمه من القائمة."

ولم تتمكن رويترز من الوصول على الفور لتعليق من وزارة الداخلية الكويتية.

وحظرت الكويت العام الماضي برنامجا تلفزيونيا ظهر فيه الداعية الاسلامي قائلة انه يحض على الكراهية.

(تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير أميرة فهمي)

رويترز