Navigation

المحكمة الاتحادية العراقية تمهد الطريق لبقاء المالكي رئيسا للحكومة

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد يوم 26 يوليو تموز 2014 - رويترز reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أغسطس 2014 - 09:34 يوليو,

بغداد (رويترز) - ذكر التلفزيون العراقي أن المحكمة الاتحادية العليا في العراق قضت يوم الاثنين بأن كتلة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي هي الكتلة الأكبر في البرلمان ما يعني امكانية بقائه رئيسا للحكومة لفترة ولاية ثالثة.

ووفقا للدستور يتعين على الرئيس العراقي أن يكلف المالكي بتشكيل حكومة جديدة في وقت تواجه فيه البلاد تحديا رئيسيا يتمثل في تنظيم الدولة الاسلامية والتوترات الطائفية.

ويرفض المالكي -الذي يتولى تصريف شؤون البلاد منذ انتخابات غير حاسمة في أبريل نيسان- دعوات من السنة والأكراد وحتى من الشيعة وايران للتخلي عن مساعيه لرئاسة الحكومة لاتاحة السبيل أمام تولى شخصية أقل استقطابا للمنصب.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.