محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد يوم 26 يوليو تموز 2014 - رويترز

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - ذكر التلفزيون العراقي أن المحكمة الاتحادية العليا في العراق قضت يوم الاثنين بأن كتلة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي هي الكتلة الأكبر في البرلمان ما يعني امكانية بقائه رئيسا للحكومة لفترة ولاية ثالثة.

ووفقا للدستور يتعين على الرئيس العراقي أن يكلف المالكي بتشكيل حكومة جديدة في وقت تواجه فيه البلاد تحديا رئيسيا يتمثل في تنظيم الدولة الاسلامية والتوترات الطائفية.

ويرفض المالكي -الذي يتولى تصريف شؤون البلاد منذ انتخابات غير حاسمة في أبريل نيسان- دعوات من السنة والأكراد وحتى من الشيعة وايران للتخلي عن مساعيه لرئاسة الحكومة لاتاحة السبيل أمام تولى شخصية أقل استقطابا للمنصب.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز