محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محتجون من الحوثيين يجلسون داخل خيام بالعاصمة اليمنية صنعاء يوم السبت. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

(reuters_tickers)

من محمد الغباري

صنعاء (رويترز) - قال مسؤولون إن محادثات تشكيل حكومة يمنية جديدة انهارت يوم الأحد بعد مطالب الحوثيين الشيعة للرئيس عبد ربه منصور هادي بالغاء قراره خفض دعم الوقود ومن المتوقع اندلاع مزيد من المظاهرات في العاصمة اليمنية صنعاء.

وتجمع الحوثيون بعشرات الآلاف على مشارف صنعاء لمطالبة الحكومة بالاستقالة واعادة دعم الوقود.

وعرضت الحكومة يوم السبت الاستقالة خلال شهر لتمهد الطريق أمام تشكيل حكومة تكنوقراط ستراجع قضية دعم الوقود إلا أن مسؤولين قالوا إن الحوثيين طالبوا باعادة الدعم على الفور.

وأثارت الأزمة مخاوف إزاء استقرار اليمن الذي تقطنه أغلبية سنية والبالغ عدد سكانه 25 مليون نسمة.

وألقت الحكومة باللوم على الحوثيين في فشل المحادثات.

وقال عبد الملك المخلافي المتحدث باسم اللجنة الحكومية المكلفة بالتفاوض مع الحوثيين لرويترز إن الحوثيين تراجعوا عن كل تفاهماتهم السابقة بما في ذلك الانضمام إلى حكومة جديدة وعرض خفض أسعار المنتجات النفطية.

وأضاف أنهم هددوا بتصعيد احتجاجاتهم إذا لم يلغ القرار بخفض دعم الوقود.

وأوضح ضيف الله الشامي أحد زعماء الحوثيين إن المطلب باعادة دعم الوقود غير قابل للتفاوض وأن الاحتجاجات السلمية ستستمر.

ومن المتوقع أن تنظم مظاهرتان في صنعاء في وقت لاحق يوم الأحد احداهما ينظمها موالون للحوثيين وأخرى ينظمها مؤيدو الرئيس اليمني ولكن سكانا قالوا إنهم لا يتوقعون أن تتلاقى المظاهرتان.

ووضع هادي الجيش في حالة تأهب قصوى للتعامل مع أي أعمال عنف خلال المظاهرتين.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

رويترز