Navigation

برلمانيون بريطانيون يزورون ليبيا بشأن ضحايا الجيش الجمهوري

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أكتوبر 2009 - 20:27 يوليو,

لندن (رويترز) - قال محامي عائلات ضحايا الجيش الجمهوري الايرلندي يوم الجمعة ان طرابلس وجهت الدعوة الى وفد من البرلمانيين البريطانيين لزيارة ليبيا لمناقشة قضية العائلات التي تقول ان نظام الزعيم الليبي معمر القذافي ساعد في تسليح مقاتلي الجيش الجمهوري.
وقالت شركة اتش 20 للمعاملات القانونية بلندن "سيجتمع (اعضاء) الوفد مع نظرائهم في ليبيا لمناقشة مأساة ضحايا المملكة المتحدة في حين سيقترح وسيلة لحل هذه المسألة."
ويريد المشاركون في حملة الدفاع عن حقوق ضحايا الجيش الجمهوري الايرلندي تعويضات من الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يقولون انه شحن عن طريق البحر متفجرات من نوع سيمتكس في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي الى القوات التي كانت تقاتل من اجل انهاء الحكم البريطاني في ايرلندا الشمالية.
وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون الشهر الماضي انه يدعم حملة العائلات.
واضاف ان مسؤولين من الحكومة البريطانية سينضمون الى المدافعين عن حقوق ضحايا الجيش الجمهوري في اجتماعات مع المسؤولين الليبيين للتفاوض بشأن التعويضات.
لكن متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية قالت ان زيارة الوفد البرلماني لليبيا لن تكون زيارة رسمية من قبل الحكومة البريطانية.
ولا تزال علاقات بريطانيا مع ليبيا في بؤرة الاحداث بعد الافراج المبكر في اغسطس اب عن الليبي المدان في تفجير طائرة بان امريكان في اجواء لوكربي عام 1988 والذي اسفر عن مقتل 270 شخصا.
ونفت بريطانيا انها ضغطت على الحكومة الاسكتلندية لاطلاق سراح عبد الباسط المقرحي للمساعدة في تحسين الروابط التجارية مع ليبيا التي تمتلك اكبر احتياطيات للنفط في افريقيا.
لكن بريطانيا اقرت بان العلاقات التجارية ومصالح اخرى كانت ستتضرر اذا توفي المقرحي في سجن باسكتلندا بدلا من السماح له بالعودة الى ليبيا.
وقالت شركة اتش20 انها تتوقع ان تتم زيارة الوفد البرلماني البريطاني لليبيا في الاسابيع القليلة القادمة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.