محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن يوم 31 يوليو تموز 2014 - رويترز

(reuters_tickers)

لندن (رويترز) - قالت متحدثة باسم الحكومة البريطانية يوم الاثنين إن بلادها تراجع كل تراخيص تصدير الاسلحة لاسرائيل بسبب الصراع المتصاعد بين الدولة العبرية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

وشنت اسرائيل هجوما على حماس منذ نحو أربعة أسابيع بعد تزايد اطلاق الصواريخ عبر الحدود. ويقول مسؤولون في غزة إن 1997 فلسطينيا أغلبهم من المدنيين قتلوا بينما فقدت اسرائيل 64 جنديا في القتال وثلاثة مدنيين جراء الصواريخ الفلسطينية.

وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون "نراجع حاليا كل تراخيص التصدير إلى اسرائيل لنؤكد ما نعتقده بأنها ملائمة."

وأضافت أن قرار اجراء المراجعة اتخذ الأسبوع الماضي.

ووفقا لتقرير اعدته لجنة برلمانية بريطانية الشهر الماضي فإن عقودا كبيرة وافقت عليها الحكومة لتصدير بضائع عسكرية أو ثنائية الاستخدام إلى اسرائيل قيمتها أكثر من 7.8 مليار جنيه استرليني (13.12 مليار دولار). وتشمل هذه عقودا لتصدير دروع واقية للجسم ومكونات طائرات بدون طيار واجزاء من صواريخ.

وقالت المتحدثة "تغير الوضح الحالي بوضوح مقارنة بعندما كانت تمنح بعض التصاريح ونحن نراجع التصاريح الحالية وفقا للوضع الحالي لكن لم تتخذ أي قرارات أخرى سوى اجراء المراجعة."

واتهم حزب العمال المعارض كاميرون بعدم ادانة تصرفات اسرائيل بالقوة الكافية وهو ما نفاه رئيس الوزراء.

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

رويترز