محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تونس (رويترز) - اشارت يوم الاثنين النتائج شبه النهائية لانتخابات الرئاسة التي جرت في تونس يوم الاحد الى فوز الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بفترة خامسة بفارق كبير.
واظهرت نتائج التصويت من 20 من ولايات تونس البالغ عددها 26 ولاية والتي اعلنتها وزارة الداخلية التي اشرفت على الانتخابات ان بن علي حصل على 99 في المئة من الاصوات في ولايتين ولم يقل مستوى تأييده في باقي الولايات عن 84 في المئة .
ويحكم بن علي تونس منذ 22 عاما.
ووطد بن علي البالغ من العمر 73 عاما وضع تونس كصوت معتدل في العالم العربي وتعتبر الحكومات الغربية هذا البلد حصنا ضد التطرف الاسلامي على الرغم من ان البعض اثار تساؤلات بشأن سجل تونس في الديمقراطية.
ولم تشارك ابرز الشخصيات التونسية المعارضة في الانتخابات ويواجه بن علي ثلاثة منافسين في الانتخابات منهم اثنان نادرا ما ينتقدان الرئيس واعترف الثالث بانه لا يمكن ان يفوز.
وزعمت جماعات دولية لحقوق الانسان ان الحملة الانتخابية جرت في جو من القمع ورد بن علي قبل ساعات من بدء التصويت قائلا ان الانتخابات ستكون ديمقراطية ومتهما معارضيه بنشر الاكاذيب.
وقال ناخبون كثيرون في انتخابات امس الاحد ان الرئيس يستحق فترة خامسة لانه جعل تونس واحدة من اكثر الدول استقرار وازدهارا في المنطقة.
وقالت نجية عزوزي (50 عاما) في مركز للاقتراع في شارع مرسيليا بوسط تونس العاصمة بعد أن أدلت بصوتها انها اختارت بن علي وأضافت "انه منقذ البلاد".
ومن المقرر ان تعلن وزارة الداخلية النتيجة النهائية في وقت لاحق يوم الاثنين. ومن المتوقع ايضا اعلان نتائج انتخابات برلمانية اجريت بالتوازي مع انتخابات الرئاسة.
وتولي بن علي السلطة في عام 1987 عندما اعلن الاطباء ان سلفه الحبيب بورقيبة أصبح عاجزا عن الحكم بعد اكثر من 30 عاما في السلطة. وفاز بن علي باخر انتخابات جرت قبل خمس سنوات وحصل على 94.4 في المئة من الاصوات.
واظهرت الاحصاءات الرسمية نسبة اقبال عالية على التصويت امس الاحد ولكن الحماس كان فاترا نظرا لعدم وجود شك يذكر لدى التونسيين في نتيجة الانتخابات.
وقال شاب في مقهى طلب عدم ذكر اسمه "ما الفائدة من المشاركة ....كل شيء يحدث هو مجرد عرض."
ومن المتوقع ان تتقدم تونس بطلب الى الاتحاد الاوروبي العام المقبل للحصول على "وضع متقدم" والذي قد يمنحها شروطا تجارية تفضيلية ويعزز موقفها على المستوى الدولي. ولا تريد تونس ان تؤثر الانتقادات على الطلب التونسي .
من كريستيان لوي وطارق عمارة

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز