Navigation

تأييد الحكم بسجن ناشط حقوقي انتقد سياسة محاربة المخدرات بالمغرب

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 نوفمبر 2009 - 17:30 يوليو,

الرباط (رويترز) - أيدت محكمة استئناف مغربية يوم الاربعاء الحكم الابتدائي الصادر في حق ناشط حقوقي عرف بانتقاده سياسة المغرب في مجال محاربة المخدرات وأدين باهانة السلطات والقيام بتحويل الاموال بطريقة غير قانونية.
وقالت مصادر رسمية ان محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أيدت الحكم الابتدائي الصادر في حق شكيب الخياري والقاضي بسجنه ثلاث سنوات نافذة والزامه بدفع غرامة مالية قدرها 753930 درهم (نحو 98570 دولارا).
والخياري هو رئيس "جمعية الريف لحقوق الانسان" التي تنشط شمال المغرب حيث تنتشر زراعة القنب الهندي وتهريبه نحو أوربا القريبة بالرغم من جهود الدولة لمحاربة هذا النشاط الزراعي والتهريبي.
وقالت وزارة الداخلية العام الماضي ان مساحة القنب الهندي المزروعة في شمال المغرب تقلصت بنسبة 65 في المئة الى 60 ألف هكتار من 134 ألف هكتار في العام 2003.
وقلل الخياري من جدية المغرب في التعامل مع ملف المخدرات وأدلى بتصريحات للصحافة الاجنبية في هذا الاتجاه تزامنا مع اعلان السلطات تفكيك شبكة لتهريب المخدرات.
وأعتقلته السلطات في فبراير شباط من العام الماضي ووجهت اليه أيضا تهمة "ايداع مبالغ مالية في بنوك أجنبية بدون ترخيص" من مكتب الصرف المغربي.
وقال حقوقيون ان سجن الخياري هو "للضغط عليه وترهيب نشطاء حقوق الانسان الآخرين."
وقالت هيومان رايتس واتش "من الواضح أن التقدم الذي يحرزه المغرب في مجال حرية التعبير لا ينطبق على فاضحي الفساد".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.