محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طهران (رويترز) -أفادت وكالة أنباء ايرانية بأن مسلحين قتلا بالرصاص شرطيين في جنوب شرق ايران في ساعة متأخرة يوم الاثنين بعد يوم من تفجير دام في الاقليم ذاته أسفر عن مقتل 42 شخصا بينهم قادة كبار في الحرس الثوري.
ونقلت وكالة أنباء مهر شبه الرسمية عن محمد عرب المسؤول في الشرطة المحلية قوله ان الشرطيين قتلا برصاص اثنين من المهاجمين في مدينة ايرانشهر في اقليم سستان وبلوخستان.
ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل على الفور كما لم يتضح ما اذا كان حادث يوم الاثنين مرتبطا بالهجوم الانتحاري الذي وقع في اليوم السابق.
وذكرت وسائل اعلام ايرانية أن 15 من أفراد الحرس الثوري كانوا ضمن القتلى في هجوم يوم الاحد بينهم ستة من كبار القادة. كما قتل شيوخ قبائل ومدنيون اخرون في أدمى هجوم تشهده ايران منذ الثمانينات.
وذكرت وسائل اعلام ايرانية أن جماعة جند الله السنية المتمردة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم الاحد الذي وقع في اقليم سستان وبلوخستان الفقير المتاخم لباكستان وأفغانستان.
وألقى الهجوم بالضوء على عدم الاستقرار المتزايد في جنوب شرق ايران. ويعيش الكثير من أبناء الاقلية السنية في ايران في المنطقة الصحراوية التي تشهد تزايدا في التفجيرات والاشتباكات بين قوات الامن ومتمردين من السنة البلوخ ومهربي المخدرات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز