Navigation

تقرير: مقتل شرطيين برصاص مسلحين في جنوب شرق ايران

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2009 - 15:48 يوليو,

طهران (رويترز) -أفادت وكالة أنباء ايرانية بأن مسلحين قتلا بالرصاص شرطيين في جنوب شرق ايران في ساعة متأخرة يوم الاثنين بعد يوم من تفجير دام في الاقليم ذاته أسفر عن مقتل 42 شخصا بينهم قادة كبار في الحرس الثوري.
ونقلت وكالة أنباء مهر شبه الرسمية عن محمد عرب المسؤول في الشرطة المحلية قوله ان الشرطيين قتلا برصاص اثنين من المهاجمين في مدينة ايرانشهر في اقليم سستان وبلوخستان.
ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل على الفور كما لم يتضح ما اذا كان حادث يوم الاثنين مرتبطا بالهجوم الانتحاري الذي وقع في اليوم السابق.
وذكرت وسائل اعلام ايرانية أن 15 من أفراد الحرس الثوري كانوا ضمن القتلى في هجوم يوم الاحد بينهم ستة من كبار القادة. كما قتل شيوخ قبائل ومدنيون اخرون في أدمى هجوم تشهده ايران منذ الثمانينات.
وذكرت وسائل اعلام ايرانية أن جماعة جند الله السنية المتمردة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم الاحد الذي وقع في اقليم سستان وبلوخستان الفقير المتاخم لباكستان وأفغانستان.
وألقى الهجوم بالضوء على عدم الاستقرار المتزايد في جنوب شرق ايران. ويعيش الكثير من أبناء الاقلية السنية في ايران في المنطقة الصحراوية التي تشهد تزايدا في التفجيرات والاشتباكات بين قوات الامن ومتمردين من السنة البلوخ ومهربي المخدرات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.