محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طهران (رويترز) - قال التلفزيون الرسمي إن أحد كبار قادة الحرس الثوري الايراني طلب يوم الثلاثاء التصريح للحرس الثوري بملاحقة "الارهابيين" داخل الاراضي الباكستانية.
وتقول ايران ان جماعة جند الله السنية التي أعلنت مسؤوليتها عن تفجير انتحاري أسفر عن مقتل 42 شخصا في جنوب شرق ايران يوم الاحد تعمل انطلاقا من الاراضي الباكستانية. وقتل في ذلك الهجوم عدد من كبار قادة الحرس الثوري.
وأفاد التقرير التلفزيوني الذي خلا من أي اقتباسات مباشرة بأن قائد القوات البرية للحرس الثوري محمد باكبور دعا الى "اصدار التصاريح اللازمة التي تسمح للحرس بمواجهة الارهابيين في الاراضي الباكستانية".
ولم يذكر التلفزيون تفاصيل ولم يوضح ما اذا كان باكبور يشير الى اصدار تصريح بالقيام بمثل هذه العملية من الحكومة الباكستانية أم من السلطات الايرانية.
وقال القائد العام للحرس الثوري محمد علي جعفري يوم الاثنين ان جماعة جند الله لها علاقات بأجهزة مخابرات امريكية وبريطانية وباكستانية.
ونفت كل من واشنطن ولندن واسلام اباد ضلوعها في الهجوم الذي وقع في اقليم سستان وبلوخستان الفقير المتاخم لباكستان وافغانستان.
وأثار نائب ايراني يوم الاثنين احتمال قيام البلاد بعملية عسكرية داخل باكستان ضد المتشددين الذين تلقى عليهم المسؤولية عن هجوم يوم الاحد.
ونقلت وكالة انباء الطلبة عن عضو البرلمان بيمان فوروزيش قوله "هناك اجماع على قيام الحرس الثوري وقوات الامن بعمليات في أي مكان تعتبر هذه العمليات فيه ضرورية" في اشارة على ما يبدو الى الاتفاق على هذه المسألة بين النواب.
وقال النائب وهو من اقليم سستان وبلوخستان "بل وهناك اجماع على ( امكان)القيام بهذه العمليات في اراضي باكستان."
وكان هجوم الاحد هو أكثر الحوادث دموية في ايران منذ الحرب مع العراق التي استمرت ثماني سنوات من عام 1980 الى عام 1988.
وحضر الاف الاشخاص كثيرون منهم عسكريون الجنازة في قاعدة تابعة للحرس الثوري في طهران يوم الثلاثاء حاملين صور الضحايا والزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي.
وكتب على احدى اللافتات "خامئني.. نحن مستعدون للشهادة".
وقال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ان مرتكبي الهجوم يتمركزون في باكستان ويشنون هجمات عبر الحدود.
وأضاف في مؤتمر صحفي "اعضاء هذه الجماعة الارهابية ينتهكون الحدود بشكل متواتر ويشنون هجمات داخل ايران... ينبغي قطع أيادي المسؤولين عن هذه الجرائم في جنوب شرق ايران."
وتابع ان ايران وباكستان ستجريان محادثات بشأن كيفية حل المشكلة قائلا انهما تتشاركان في "حدود صداقة".
من حسين جاسب

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز