Navigation

تونس: ملف حقوق الانسان لايعرقل إقامة علاقات أفضل مع اوروبا

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 نوفمبر 2009 - 19:49 يوليو,

تونس (رويترز) - قال مسؤولون تونسيون يوم الجمعة ان مفاوضي الاتحاد الاوروبي ليس لديهم تحفظات بشأن سجل تونس في مجال حقوق الانسان في محادثات تجري لتوثيق العلاقات مع البلد الواقع في شمال افريقيا.
ومن المُقرر ان يمنح الاتحاد الاوروبي تونس مرتبة شريك مُتقدم مما يسهل النفاذ لسوق استهلاكية واسعة ودعم موقعها ضمن الاقتصاديات الصاعدة.
وطالبت بعض من منظمات حقوق الانسان الاتحاد الاوروبي بتجميد المفاوضات حتى توقف تونس ما قالت انه ازعاج المعارضين والنشطاء "والتضييق على الصحفيين المنتقدين للحكومة".
وأُعيد انتخاب زين العابدين بن علي الذي يحكم البلاد منذ 22 عاما الشهر الماضي رئيسا لتونس لولاية خامسة بنسبة 89.62 بالمئة من الاصوات.
وتعهد بن على بتوسيع الديمقراطية وايجاد مزيد من فرص الشغل للشبان في البلد البالغ عدد سكانه 10 ملايين نسمة والذي يقصده سنويا سبعة ملايين سائح أغلبهم من اوروبا.
وقال بن علي ان كل الاجواء هيئت لتكون شفافة وحرة وان بعض الاشخاص يسعون لتشويه صورته في الخارج.
وقال محمد نوري الجويني وزير التنمية والتعاون الدولي للصحفيين" ليس هناك أي تحفظات من الاتحاد الاوروبي في مفاوضاتنا للحصول على صفة شريك متقدم التي بدأت بالفعل منذ أشهر قليلة."
وقال البشير التكاري وزير العدل في مؤتمر صحفي مشترك مع الجويني " تأكدوا ان مسألة حقوق الانسان والحريات لاتقلقنا بتاتا في مفاوضاتنا بشأن مرتبة الشريك المتقدم بل هي من المسائل التي نفتخر بها".
وقال الجويني ان بلاده تسعى لإبرام هذا الاتفاق مع اوروبا في أقرب وقت مضيفا ان "الحصول على موقع شريك متقدم مع اوروبا لا يكن الا ان يكون ايجابيا للتجارة والاقتصاد التونسي".
وأضاف "نقول لاوروبا اننا نبحث عن مزيد من الاندماج الاقتصادي والانفتاح لما فيه مصلحة الطرفين."
واوروبا أول شريك لتونس بنحو70 بالمئة من صادراتها و70 بالمئة من واردتها.
وأطلقت تونس يوم الخميس سراح 38 سجينا اتهموا باثارة الشغب والقيام بأعمال تخريبية إثر مظاهرات نادرة جرت العام الماضي احتجاجا على تردي الاوضاع الاجتماعية.
لكن رغم ذلك فان بعض المنظمات تتهم تونس بأنها مستمرة في التضييق على معارضيها والصحفيين المستقلين.
واتهمت منظمة مراسلون بلا حدود والتي تعنى بحرية الصحافة السلطات في تونس بتدبير مكيدة لاعتقال الصحفي توفيق بن بريك الذي عرف بانتقاده اللاذع لحكومة الرئيس بن علي. وقالت تونس ان بن بريك معتقل منذ الاسبوع الماضي بسبب اعتدائه بالعنف على امرأة في الشارع.
من طارق عمارة

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.