محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمان (رويترز) - طالب حزب التحرير الاردني الحكومة يوم الاحد بالغاء معاهدة السلام مع اسرائيل وقال ان المفاوضات السلمية زائفة وتضيع حقوق الفلسطينيين.
وقال الحزب في بيان استلمت رويترز نسخة منه انه "يوجب على النظام في الاردن أن يقوم على الفور بالغاء اتفاقية وادي عربة وكل ما يترتب عليها من اتفاقيات وأعمال... يحرمها الاسلام ويعتبر كل من يسير بها وأمثالها اثما شرعا... وان الامة ستحاسبه عليها في الدنيا."
ويعارض الاسلاميون وأحزاب المعارضة اليسارية معاهدة السلام التي أبرمها الاردن مع اسرائيل عام 1994 والتي يقول الاردن انها وضعت حدا لمطامع اسرائيل الجغرافية.
وأضاف حزب التحرير "الواجب على النظام في الاردن أن يكون في حالة نفير عام وأن يتخذ تجاه هذا العدو المغتصب لفلسطين حالة الحرب الفعلية."
ويدعو حزب التحرير المحظور في الاردن والذي أسسه تقي الدين النبهاني عام 1953 الى احياء الخلافة الاسلامية ويرفض زعماؤه الديمقراطية الغربية ويعتقدون أنه لا توجد أي دولة اسلامية حقيقية ويؤكد منتسبوه أنهم يدعون لفكرهم عبر الدعوة والتوعية وأن حزبهم لا يتبنى سياسة العنف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز