Navigation

حزب سياسي بارز في تونس يقاطع الانتخابات البرلمانية

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أكتوبر 2009 - 12:10 يوليو,

تونس (رويترز) - قال الحزب الديمقراطي التقدمي وهو أبرز تشكيلات المعارضة في تونس يوم الاحد انه قرر الانسحاب من المشاركة في الانتخابات البرلمانية احتجاجا على ما وصفه باصرار السلطات على الانغلاق والاقصاء.
وجاءت مقاطعة الحزب للانتخابات البرلمانية بعد نحو شهر من اعلانه مقاطعة الانتخابات الرئاسية ايضا بسبب عدم تمكنه من ترشيح القيادي نجيب الشابي للمنافسة فيها.
ومن المقرر ان تجري الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 25 من الشهر الحالي.
وقال الحزب في بيان "أعلنت اللجنة المركزية للحزب قرارها بالانسحاب من الانتخابات التشريعية بأغلبية 73 بالمئة من الاصوات وذلك احتجاجا على استهداف قائماته ومناضليه وغياب كل مقومات المشاركة السياسية واصرار الحكم على تمشي الانغلاق السياسي واقصاء كل صوت معارض."
وكان الحزب قد اتهم السلطة باستهدافه وقطع كل الطرق أمامه كي لا يكون له نواب في البرلمان من خلال تعمد اسقاط أغلب قائماته المشاركة في الانتخابات.
واتهم الحزب السلطات بتعمد اسقاط 20 قائمة من 26 قائمة في الدوائر الانتخابية الهامة.
لكن مصادر رسمية نفت هذا وقالت ان الادارة رفضت بعض الملفات لانها لم تلتزم بالشروط القانونية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.