محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تونس (رويترز) - قال الحزب الديمقراطي التقدمي وهو أبرز تشكيلات المعارضة في تونس يوم الاحد انه قرر الانسحاب من المشاركة في الانتخابات البرلمانية احتجاجا على ما وصفه باصرار السلطات على الانغلاق والاقصاء.
وجاءت مقاطعة الحزب للانتخابات البرلمانية بعد نحو شهر من اعلانه مقاطعة الانتخابات الرئاسية ايضا بسبب عدم تمكنه من ترشيح القيادي نجيب الشابي للمنافسة فيها.
ومن المقرر ان تجري الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 25 من الشهر الحالي.
وقال الحزب في بيان "أعلنت اللجنة المركزية للحزب قرارها بالانسحاب من الانتخابات التشريعية بأغلبية 73 بالمئة من الاصوات وذلك احتجاجا على استهداف قائماته ومناضليه وغياب كل مقومات المشاركة السياسية واصرار الحكم على تمشي الانغلاق السياسي واقصاء كل صوت معارض."
وكان الحزب قد اتهم السلطة باستهدافه وقطع كل الطرق أمامه كي لا يكون له نواب في البرلمان من خلال تعمد اسقاط أغلب قائماته المشاركة في الانتخابات.
واتهم الحزب السلطات بتعمد اسقاط 20 قائمة من 26 قائمة في الدوائر الانتخابية الهامة.
لكن مصادر رسمية نفت هذا وقالت ان الادارة رفضت بعض الملفات لانها لم تلتزم بالشروط القانونية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز