Navigation

حماس: هناك حاجة للمزيد من النقاش بشأن اتفاق الوحدة

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أكتوبر 2009 - 20:57 يوليو,

دمشق (رويترز) - قال مسؤول بارز بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم السبت ان الحركة لديها ملاحظات بشأن اتفاق تتوسط فيه مصر لرأب الصدع بين الفلسطينيين يتعين نقاشها مع القاهرة قبل أي موافقة عليه.
وقال عزت الرشق وهو عضو المكتب السياسي لحماس في العاصمة السورية دمشق "أستطيع أن أؤكد أنه ليس حتى الآن مواعيد متفق عليها لزيارة وفد حركة حماس الى القاهرة.. لدينا ملاحظات واستدراكات على الورقة المصرية تحتاج الى تدقيق ومراجعة مع الاشقاء في مصر."
وتابع "لا بد من اجتماع لمراجعة ملاحظات حماس.. نؤكد أننا ملتزمون بكل ما تم التوافق عليه مع الوزير (عمر) سليمان (مدير المخابرات العامة المصرية).. والاتفاقات التي تمت بشكل نهائي في لجان الحوار مع الاخوة في حركة فتح."
ولم يتطرق الرشق الى ما اذا كان سيتم التوصل الى اتفاق مع فصيل فتح الذي يقوده الرئيس محمود عباس او توقيت ذلك. وقال ان مخاوف حماس تركزت على نقاط متضمنة في الورقة المصرية النهائية التي لم توافق عليها حماس.
وقال مسؤول مصري يوم الجمعة ان مصر أرجأت توقيع الاتفاق بسبب " تعقيدات جديدة". وحددت القاهرة إجراء حفل التوقيع في 25 اكتوبر تشرين الاول.
ويهدف الاتفاق الى تحديد الخطوات الازمة لاعادة الوحدة الفلسطينية حيث تدير حماس قطاع غزة كما تهيمن فتح على الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل.
كذلك سيرجئ الاتفاق أيضا الانتخابات الفلسطينية الرئاسية والبرلمانية حتى 28 يونيو حزيران 2010. ووقعت فتح الاتفاق وأعلن عباس انه مالم توقع حماس وثيقة الاتفاق فسوف يجري الانتخابات في يناير كانون الثاني.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.