Navigation

رئيس شركة شحن: القراصنة الصوماليون يغيرون أساليبهم

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2009 - 17:07 يوليو,

لندن (رويترز) - قال رئيس شركة رائدة في قطاع الشحن يوم الثلاثاء ان القراصنة الصوماليين يحولون تركيزهم نحو المحيط الهندي بعد تحقيق البحريات الأجنبية العاملة في خليج عدن نجاحا متزايدا في استهداف العصابات.
وأشاعت عصابات القراصنة الصوماليين الفوضى في الممرات المائية التي تربط أوروبا بآسيا هذا العام وحصلت على فدى بملايين الدولارات.
وقال بيل جوليستروب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة كليبر بروجيكتس - التابعة لمجموعة كليبر الدنمركية المالكة لسفن - والتي تعرضت احدى سفنها للخطف في 2008 ان القراصنة يعدلون أساليبهم.
وأضاف في مقابلة مع رويترز "يغير القراصنة بوضوح مناطق الصيد الخاصة بهم وينقلون نشاطهم الى منطقة جديدة بشرق افريقيا وهو ما لاحظناه في وقت سابق هذا العام. انها منطقة شديدة الخطورة الآن."
وقال على هامش مؤتمر بشأن القرصنة في لندن "يذهبون الى منطقة أقرب الى سيشل وهي بالطبع منطقة شاسعة وسيكون من شبه المستحيل تأمين المنطقة."
وهدد قراصنة صوماليون - خطفوا هذا الأسبوع سفينة شحن صينية في المحيط الهندي قبالة سواحل شرق افريقيا - يوم الثلاثاء بقتل طاقم السفينة المكون من 25 صينيا اذا جرت اي محاولة لانقاذها.
وقال جايلز نواكيس كبير مسؤولي الامن البحري لدى مجموعة بي.اي.ام.سي. أو خلال المؤتمر "يزداد القراصنة عنفا وثقة .. ومن المرجح أن يتزايد ذلك."
واضاف "هذا اتجاه حالي يبعث على القلق."
وانتشرت بحريات أجنبية قبالة سواحل خليج عدن منذ مطلع العام وسيرت قوات مرافقة كما أنشأت وراقبت ممرا لعبور السفن من النقاط المعرضة للمخاطر.
غير أن كاهل قواتها ينوء بالاعباء حيث تنتشر في مساحة شاسعة من المياه تشمل المحيط الهندي الامر الذي يترك سفنا عرضة للهجمات.
وقال جوليستروب "يبدو أن هناك الان تقارير عن أنهم يحاولون شن الهجمات ليلا في خليج عدن وهو مالم نشاهده من قبل."
وأضاف أن كليبر دفعت في وقت سابق من العام فدية قدرها 1.7 مليون دولار لقراصنة صوماليين لتحرير سفينتها سي.اي.سي فيوتشر وطاقمها الذين احتجزوا لمدة 71 يوما.
وقال جوليستروب ان ما بين أربعة الى ثمانية من سفنها تعبر خليج عدن شهريا وان الشركة نشرت سلكا شائكا على أسوار سفنها لردع القراصنة عن محاولة الصعود على ظهورها.
وأضاف أن تحويل مسار السفن الى طريق رأس الرجاء الصالح غير مجد بسبب التكاليف.
وقال "في خليج عدن .. اذا كنت مالك سفينة حكيما واتخذت كل الاجراءات ... واستخدمت نظام قوات المرافقة أو نظام العبور .. أعتقد أن احتمالات تعرضك للخطف تكون ضئيلة للغاية."
من جوناثان سول

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.