محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - قالت متحدثة باسم الجيش ان جنديين اسرائيليين رفعا لافتة تؤيد مستوطنين اسرائيليين في الاراضي المحتلة خلال مراسم أداء اليمين طردا من فرقة المشاة التي ينتميان اليها وأودعا السجن يوم الاحد.
وكان الحادث الذي وقع اثناء استعراض أمام حائط البراق (المبكى) في مدينة القدس القديمة يوم الخميس الماضي تصدر العناوين الرئيسية للصحف في اسرائيل. وزادت الضغوط الامريكية من اجل السلام من حدة النقاش بشأن الاستيطان في الضفة الغربية حيث يريد الفلسطينيون اقامة دولتهم.
وأظهرت لقطات تلفزيونية الجنود من فرقة كفير التي تعمل في الضفة الغربية يقفون في وضع انتباه. وظهرت وسطهم لافتة تقول "فرقة شمشون لن تقوم باخلاء هوميش" في اشارة الى مستوطنة قرب نابلس قام الجيش بتفكيكها بعد طرد سكانها في عام 2005.
وقالت المتحدثة ان محكمة عسكرية اصدرت حكما بسجن الجنديين 20 يوما وطردهما من وحدتهما العسكرية بسبب الحادث. ويطلب من الجنود في هذه الحالة ان يمضوا بقية فترة خدمتهم الاجبارية في مهام وضيعة.
وقالت حكومة اوباما يوم الخميس ان اسرائيل "اظهرت رغبتها في وقف نشاطات الاستيطان" مع ان رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتنياهو قاوم دعوة الولايات المتحدة للتجميد الكامل للبناء في المستوطنات.
ويبدو ان المسؤولين الاسرائيليين يركزون بدلا من ذلك على ازالة المواقع التي اقامها المستوطنون دون موافقة الحكومة. وعادة ما يساعد الجنود في تنفيذ مثل هذه العمليات مما يثير غضب بعض الاسرائيليين الذين يرون ان هذا من عمل الشرطة وليس المجندين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز