Navigation

سعودي يصدم طليقته ويصحب طفليه للقتال في سوريا

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أغسطس 2014 - 12:47 يوليو,

دبي (رويترز) - ذكرت صحيفة الحياة ان ابا سعوديا صحب طفليه وعمرهما 10 و11 عاما للانضمام لمقاتلين إسلامين في سوريا وقال لطليقته التي كان للخبر وقع الصدمة عليها "احتسبي ابناءك طيورا في الجنة ".

ونشرت الصحيفة يوم الثلاثاء ان الاب ناصر الشايق ابلغ الأم ان سيصحب ولديه عبد الله وأحمد لقضاء عطلة في دولة خليجية مجاورة ثم فوجئت بصورة لهما على موقع انستجرام في تركيا.

وقالت الحياة إنها اتصلت بأحد أبناءها لتسأل عن الامر ولكنها لم تتلق سوى رسالة نصية من طليقها الموظف السابق يبلغها فيها انه صحب طفليه لسوريا للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وفي وقت لاحق نشر مقاتلون من التنظيم صورة للاب وطفليه جالسين أمام راية تنظيم الدولة الإسلامية السوداء. وكان كل من الطفلين يحمل بندقية ايه- كيه 47 في احدى يديه. وظهر الاب مبتسما بينما حمل احد الطفلين قنبله في يده الاخرى.

وانضم عدد كبير من السعوديين لجماعات مسلحة في الخارج ولكن صحيفة الرياض ذكرت أن وجود اطفال في هذه الحالة دفع الحكومة السعودية للتحرك وفتح خط ساخن مع الحكومة التركية سعيا لاعادة الطفلين لبلدهما.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.