محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الامريكي باراك اوباما اثناء مؤتمر صحفي في واشنطن يوم السادس من اغسطس اب 2014. تصوير: جيم بورج - رويترز.

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الخميس إن الرئيس الامريكي باراك أوباما يبحث توجيه ضربات جوية وانزال مساعدات اغاثة من الجو لنحو 40 ألف شخص ينتمون إلى أقليات دينية في العراق تقطعت بهم السبل فوق قمة جبل بعد تهديد من مسلحين اسلاميين.

وقال مسؤول رفيع بالادارة الامريكية للصحيفة إن اوباما يبحث عددا من الخيارات يتراوح بين اسقاط امدادات انسانية على جبل سنجار وتوجيه ضربات عسكرية لمقاتلي الدولة الاسلامية المتمركزين عند سفح الجبل.

واقترب مسلحو الدولة الاسلامية الذين اجتاحوا شمال غرب العراق في الاسابيع الاخيرة الى مسافة 30 دقيقة بالسيارة من اربيل عاصمة إقليم كردستان وألحقوا هزيمة مذلة بالقوات الكردية في مطلع الاسبوع مما دفع عشرات الالاف من الاقلية اليزيدية الى الفرار من بلدة سنجار الى الجبال المحيطة.

وقال متحدث باسم مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية إن بعضا من عدة الاف يحاصرهم مقاتلو الدولة الاسلامية في جبل سنجار تم انقاذهم في الساعات الاربع والعشرين الماضية مضيفا ان 200 ألف فروا من القتال.

ويهدد المسلحون الاسلاميون -الذين قتلوا الالاف وأعلنوا خلافة في المنطقة التي استولوا عليها- اقليم كردستان العراق في شمال البلاد الذي كان يعتبر في السابق واحة استقرار في بلد يعصف به الصراع.

ووجه الاكراد نداءات عاجلة لواشنطن طلبا للاسلحة أو مساعدات عسكرية اخرى لكن الولايات المتحدة التي التزمت بمساعدة بغداد على استعادة وحدة البلاد كانت تمتنع حتى الان.

غير أن هناك مؤشرات على ان ادارة أوباما قد تغير موقفها.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الامن القومي بادارة أوباما لرويترز يوم الاربعاء ان أي اسلحة أمريكية ترسل الى الاكراد "يجب ان يتم تنسيقها مع سلطات الحكومة المركزية في العراق وأماكن أخرى."

لكنها اضافت انه نظرا لهذا التهديد من الدولة الاسلامية "فان الولايات المتحدة ستواصل الاتصال ببغداد وأربيل لتعزيز التعاون في مجال الامن وقضايا اخرى. نحن في تشاور مستمر مع حكومة العراق وحكومة اقليم كردستان لتحديد كيف يمكنهم التنسيق على أفضل وجه" لمواجهة المسلحين.

وقالت إن وشنطن تؤيد تماما قرارا اتخذته بغداد في وقت سابق هذا الأسبوع بتقديم دعم جوي لكردستان.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز