Navigation

عاكف: جماعة الاخوان لن تخوض انتخابات الرئاسة مع الدستور الحالي

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 أكتوبر 2009 - 23:31 يوليو,

القاهرة (رويترز) - قال محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين وهي اكبر جماعة معارضة في مصر ان الجماعة لن تحاول تحدي الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في انتخابات الرئاسة التي تجري في 2011 في ظل الدستور الحالي.
وجماعة الاخوان المسلمين محظورة رسميا مما يجبر اعضاءها على خوض الانتخابات كمستقلين. ولكن العقبات التي يضعها الدستور يجعل من المستحيل بشكل فعلي على اي مستقل ترشيح نفسه للرئاسة امام المرشح الذي يدعمه الحزب الوطني الذي يتزعمه الرئيس حسني مبارك.
وقال عاكف لرويترز في مقابلة الاسبوع الماضي ان حركته التي تسعى لاقامة دولة اسلامية بوسائل غير عنيفة لن تقوم بعملية تحد انتخابي.
واضاف عاكف "الرئاسة الان ليست في اجندتي لان الرئاسة تحتاج الى مقدمات كبيرة جدا حينما اريد ان ارشح للرئاسة اولها الحريات والدستور النظيف وليس الدستور المعدل."
وفي تأكيد لموقف الاخوان المسلمين من انهم لا يريدون مواجهة مفتوحة مع الدولة قال عاكف "لي تقديراتي هل ادخل بالقوة واصطدم مع النظام. انا قلت لهم لا انما ادخل مع بقية كل الشرفاء من ابناء مصر ونتعاون سويا حتى نصلح هذا الفساد انا لست مصر انا جزء من مصر.. مهمتنا ان نضع ايدينا في ايدي بعض حتى نصلح الحال."
وتعتبر جماعة الاخوان المسلمين التي تخلت عن العنف منذ فترة طويلة الجماعة الوحيدة القادرة على حشد مئات الالاف من الانصار المنضبطين ضد الحكومة ولكن محللين يقولون انها تخشى اثارة حملة قمع يمكن ان تسحقها.
وتسيطر الجماعة على خمس مقاعد مجلس الشعب (المجلس الادنى للبرلمان المصري) من خلال انصار خاضوا انتخابات 2005 كمستقلين.
وعرقلت السلطات منذ ذلك الوقت جهودها لتعزيز تلك المكاسب في الانتخابات المحلية او انتخابات مجلس الشورى (المجلس الاعلى للبرلمان) وكثيرا ما تعتقل اعضاء الجماعة.
ولم يعلن مبارك /81 عاما/ والذي يحكم مصر منذ عام 1981 ما اذا كان سيرشح نفسه في انتخابات 2011. واثار صمته تكهنات بشأن من سيخلفه مع تركز الاضواء على جمال نجله السياسي البالغ من العمر 45 عاما. ولكن مسؤولين يقولون ان هذه المسألة غير مدرجة على جدول اعمال مؤتمر يعقده الحزب الحاكم حاليا.
وقال عاكف انه اذا اصبح جمال والذي على عكس كل رؤساء مصر ليس له خلفية عسكرية رئيسا فانه سيكون مدينا بالفضل لقوات الامن.
واضاف ان "جمال مسؤول عن كل شيء هو الذي يعين الوزراء ولجنة السياسات هي المسؤولة وجمال لا يملك من امر نفسه شيئا. جمال الامن يحكمه."
ويقول محللون ان من بين المرشحين المحتملين الاخرين للرئاسة عمر سليمان رئيس المخابرات العامة او مرشح عسكري كحصان اسود.
وقال عاكف "اشفق على اي رئيس جمهورية قادم ان لم تسبقه حرية الشعب واقامة العدل واقامة القيم والاخلاق .. الامن هو اللي حيبقي رئيس جمهورية. الامن النهارده هو الذي يسير رئيس الجمهورية ويسير الحكومة ويسير كل شيء .الامن هو الذي يحكم مصر."
من مريم قرعوني

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.