محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الثلاثاء انه يعتزم الدعوة لانتخابات تشريعية ورئاسية تجري قبل يوم 25 يناير كانون الثاني المقبل.
وقال للصحفيين عقب اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة ردا على سؤال حول ما اذا كان ينوي اصدار مرسوم هذا الشهر يدعو لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية "اننا مجبرون طبقا للنظام الاساسي الفلسطيني (الدستور) على اصدار هذا المرسوم."
وأضاف أن الدعوة لاجراء الانتخابات "هو ما نعتزم عمله بالفعل بحيث يتم اجراء الانتخابات قبل 25 يناير القادم."
وكان مشروع اتفاق للمصالحة الوطنية الفلسطينية أعدته مصر دعا الى ارجاء الانتخابات إلى منتصف العام المقبل لاتاحة الفرصة لتحقيق المصالحة وتكوين المؤسسات التي يناط بها اجراء الانتخابات بحسب قول مصادر فلسطينية.
وطلبت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وهي الطرف الرئيسي الثاني مع حركة فتح التي يتزعمها عباس في المصالحة الفلسطينية ارجاء توقيع مشروع الاتفاق المصري وهو ما اعتبره مسؤولون فلسطينيون مماطلة من حماس.
وقالت حماس ان موافقة عباس تحت ضغوط أمريكية على تأجيل تصويت مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة على تقرير يتهم اسرائيل بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة جعلت من غير المناسب الاجتماع معه لتوقيع اتفاق. وقال مسؤولون في فتح ان ما تقوله حماس هو مجرد ذريعة.
ويقول محللون ان من الممكن أن يؤدي تأجيل توقيع الاتفاق إلى تكريس الانقسام الفلسطيني اذا دعا عباس كما قال يوم الثلاثاء إلى انتخابات تشريعية ورئاسية تجرى في الموعد القانوني في يناير المقبل.
وقالت حماس انها لن تسمح باجراء أي انتخابات لا توافق عليها - في اطار مصالحة وطنية - في قطاع غزة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز