Navigation

عباس يقول انه باق في منصبه حتى الانتخابات الفلسطينية المقبلة

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 نوفمبر 2009 - 22:42 يوليو,

سانتياجو (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاربعاء انه يعتزم البقاء في منصبه لحين اجراء الانتخابات المقبلة وانه مستعد لاجراء الانتخابات بمجرد التوصل الى توافق مع حركة حماس.
لكنه أكد من جديد أنه لن يعيد ترشيح نفسه.
وقال عباس ان السلطة الفلسطينية تخطط لاجراء انتخابات جديدة لكنها أكدت في الاسبوع الماضي أن الانتخابات ستتأجل عن موعدها المقرر في 24 يناير كانون الثاني. وأشار الى أنه اذا ما ابرم اتفاق مع حماس في الشهر أو الشهرين المقبلين فستجرى الانتخابات على الفور.
وبدا أن تصريحاته تبدد المخاوف من فراغ في السلطة بمجرد انتهاء فترة ولايته وولاية المجلس التشريعي الحالي في 25 يناير.
وقال خلال زيارته لامريكا اللاتينية بغرض حشد الدعم ضد النشاط الاستيطاني الاسرائيلي في الاراضي التي احتلت في حرب 1967 "نحن نخطط الآن لانتخابات جديدة.. واذا حصل أي توافق بيننا وبين حماس بعد شهر أو شهرين.. فنحن مستعدون.. لاجراء الانتخابات على الفور."
وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات هذا الشهر أنها نصحت عباس بارجاء الانتخابات لان حماس التي تسيطر على قطاع غزة حذرت من أنها لن تسمح باجرائها هناك.
وسيطرت حماس على غزة التي يعيش فيها 1.5 مليون فلسطيني في 2007.
وأعلنت اسرائيل يوم الاربعاء انها ستقيد البناء في المستوطنات لمدة عشرة شهور في محاولة لاحياء مفاوضات السلام مع الفلسطينيين. لكن الفلسطينيين قالوا ان تلك الخطوة لا ترقى لشروط اجراء المحادثات.
وفي وقت سابق يوم الاربعاء قال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني ان عباس يصر على تجميد كامل للنشاط الاستيطاني في القدس على وجه الخصوص قبل استئناف المحادثات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.