Navigation

فرنسا تؤكد أنها ستعيد لوحات أثرية لمصر

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أكتوبر 2009 - 16:41 يوليو,

باريس (رويترز) - قال فريدريك ميتران وزير الثقافة الفرنسى يوم الجمعة ان بلاده ستعيد خمس لوحات جدارية أثرية من مقبرة مصرية قديمة موجودة لدى لجنة متحف اللوفر.
ولم تثر الشكوك الجدية بشأن مصدر القطع الاثرية المصرية الخمس التي قال ميتران ان متحف اللوفر الفرنسي احرزها بحسن نية خلال الفترة بين عامي 2000 و2003 الا في عام 2008 بعد اكتشاف المقبرة التي اخذت نها اللوحات على ما يبدو.
وقال ميتران في بيان ان قرار اعادة اللوحات يؤكد تصميم فرنسا على محاربة التهريب غير المشروع للاثار.
وكان المجلس الاعلى للاثار في مصر طالب فرنسا باعادة اللوحات الاثرية واتخذ قرارا بوقف التعاون مع متحف اللوفر الى أن تتم اعادة اللوحات الى مصر.
وأوصت لجنة متحف اللوفر يوم الجمعة باعادة اللوحات وقالت وزارة الثقافة الفرنسية انه سيتم تنفيذ التوصية على الفور.
ووافقت الدول الاعضاء في اتفاقية منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) عام 1970 على اتخاذ اجراءات لمنع التصدير غير المشروع للتراث الوطني.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.