Navigation

فرنسا تحث على سرعة استئناف محادثات السلام

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 نوفمبر 2009 - 21:04 يوليو,

عمان (رويترز) - حثت فرنسا يوم الثلاثاء على سرعة استئناف محادثات السلام المتعثرة في الشرق الاوسط من أجل التوصل الى اقامة دولة فلسطينية مستقلة الى جانب دولة اسرائيل.
وقال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر يوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي بعد لقائه والرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان إنه "لا يجوز العودة الى نقطة الصفر بل التقدم باتجاه الحل الذي يعرفه الجميع وهو قيام دولة فلسطينية ديمقراطية وقابلة للحياة بجانب الدولة الاسرائيلية لضمان أمنها."
وأكد خلال حديثه على دعم فرنسا لعباس ودوره وأضاف ان "موقف فرنسا واضح ومعروف وهو أنه لا شيء أكثر الحاحا من استئناف المحادثات السياسية لدفع عملية السلام."
وقال كبير المفاوضين في السلطة الفلسطينية صائب عريقات خلال المؤتمر الصحفي "اننا طلبنا من السيد كوشنر كون أوروبا عضوا في اللجنة الرباعية... الزام الحكومة الاسرائيلية بوقف النشاطات الاستيطانية واستئناف المفاوضات.. من النقطة التي توقفت عندها."
كما أدان قرار الحكومة الاسرائيلية بناء 900 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية.
وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حاول منذ انتخابه في 2007 أن يحسن علاقات بلاده مع اسرائيل التي أحيانا ما تشهد فتورا وذلك حتى يؤكد مصداقية فرنسا كشريك في مفاوضات السلام.
الا أن العلاقات بين فرنسا وحكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لم تكن على ما يرام اذ تطالب فرنسا اسرائيل بوقف النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.