محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - قال قائد الجيش الاسرائيلي يوم الجمعة ان حماس علقت هجماتها الصاروخية على اسرائيل منذ الحرب على قطاع غزة كما أنها تكبح اطلاق الفصائل الفلسطينية الاخرى في القطاع للصواريخ.
وجاء الاعتراف الاسرائيلي النادر بكبح حماس لاطلاق الصواريخ في حين يواصل الجانبان المحادثات بوساطة مصرية والمانية لتبادل السجناء.
وتحاول مصر ايضا حل الخلافات بين حماس والسلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس الذي كثيرا ما اتهم حماس التي تحكم قطاع غزة بتعريض تطلعات الفلسطينيين للخطر عن طريق استفزاز اسرائيل.
وقال اللفتنانت جنرال جابي أشكينازي في خطاب ألقاه في مدينة بئر السبع الاسرائيلية الجنوبية "الان على الاقل أستطيع القول ان حركة حماس تكبح ( نيرانها) وتكبح الاخرين... يحدث اطلاق بين الحين والاخر هنا وهناك لكن الموقف العام هادئ."
وتقول حماس التي ترفض الاعتراف باسرائيل انه لا توجد رسميا هدنة مع اسرائيل. لكن مسؤوليها يسمحون سرا بأن توقف حماس وجماعات مسلحة أخرى أصغر في غزة اطلاق النار من أجل السماح باصلاح البنية التحتية المدمرة للقطاع.
واتهمت جماعة الجهاد الاسلامي وكذلك فصائل فلسطينية أخرى لها صلات بتنظيم القاعدة حركة حماس بالقاء القبض على أعضاء بتلك الجماعات كانوا يحاولون اطلاق الصواريخ.
وقالت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي ان فلسطينيين أطلقوا يوم الجمعة صاروخا على اسرائيل من شمال غزة لكنه لم يتسبب في حدوث أي خسائر.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن اطلاق الصاروخ الذي جاء بعد أن قتل الجيش الاسرائيلي فلسطينيا يشتبه أنه حاول زرع قنبلة قرب الحدود. وقالت حماس ان القتيل وفلسطينيين أصيبا خلال نفس الحدث كانوا خرجوا الى المنطقة بالقرب من سياج حدودي بين غزة واسرائيل لاصطياد الكلاب.
وتقول اسرائيل التي وصفت هجومها في ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني على قطاع غزة بأنه محاولة لوقف اطلاق الصواريخ من القطاع على اراضيها ان الاسلاميين جددوا وحسنوا ترسانتهم الصاروخية بمساعدة ايرانية.
وقال اشكينازي "نحن لا نخدع أنفسنا...نحن نعد أنفسنا لامكانية أن يتغير ذلك (الهدوء في غزة) واذا طلب منا واذا كان ذلك هو القرار فان جيش الدفاع الاسرائيلي لديه القدرة وكل ما يلزم لانهاء الاطلاق (للصواريخ) اذا ما استؤنف الاطلاق."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز