Navigation

قراصنة صوماليون ينقلون الزوجين البريطانيين الى الشاطيء

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 أكتوبر 2009 - 12:23 يوليو,

مقديشو (رويترز) - قال قراصنة صوماليون يوم السبت ان الزوجين البريطانيين المختطفين نقلا الى الشاطيء وان نزاعا شب بين جماعات مختلفة على البريطانيين.
وخطف مسلحون بول وريتشل تشاندلر وهما في الخمسينات من العمر يوم الجمعة قبل الماضي بعد فترة قصيرة من مغادرتهما جزر سيشل في المحيط الهندي وأخذوهما الى السواحل الصومالية.
وقال قرصان لرويترز يوم الجمعة ان القراصنة اتفقوا على طلب فدية قيمتها سبعة ملايين دولار مقابل الشخصين لكن قراصنة اخرين قالوا ان ذلك لن يتحدد الا بعد وصول الزوجين البريطانيين الى مكان آمن على البر.
ونقل الزوجان البريطانيان من يختهما الى سفينة كبيرة اذ خاف القراصنة أن تحاول قوات أجنبية تحريرهما. وتبحث العصابة التي اختطفتهما عن مكان امن على البر لتحتجز فيه الرهينتين.
وقال قرصان يدعى حسن لرويترز "نشعر باستياء من الرجال الذين يحتجزون البريطانيين. لقد كانوا أصدقاءنا وساعدناهم عندما كانت هناك عملية انقاذ محتملة."
وأضاف "لكنهم لم يحترموا ما فعلناه من أجلهم وأخذوا الزوجين أمس الى الشاطيء وقطعوا العلاقات... ونحن نحذرهم من أن ذلك سيؤدي الى كارثة عليهم. ولن ندخر جهدا لهزيمتهم اذا أصروا على الانفصال عنا."
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في لندن ان الحكومة البريطانية على علم بطلب الفدية لكنها لا تستطيع تأكيد صحته.
ومن ناحية أخرى قال قراصنة في شمال الصومال يوم السبت انهم خطفوا قارب صيد يمنيا بعد معركة بالاسلحة النارية خلال الليل قتل فيها أحد الخاطفين وأصيب اخر.
من عبدي جوليد وعبدي شيخ
(شارك في التغطية عبدي قاني حسن في بوصاصو وبيتر جريفيث في لندن)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.