محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قال قرصان يوم الثلاثاء ان القراصنة الذين احتجزوا سفينة صيد اسبانية قبل ستة أسابيع يستعدون لمغادرتها بعد الاتفاق على فدية قيمتها 3.5 مليون دولار.
وخطف قراصنة صوماليون السفينة (الاكرانا) في المحيط الهندي في الثاني من أكتوبر تشرين الاول وعلى متنها 36 من أفراد الطاقم وهي واحدة من بين 13 سفينة على الاقل محتجزة قبالة ساحل الصومال الى جانب أكثر من 230 من أفراد الاطقم محتجزين رهائن.
وأبلغ القرصان الذي قال ان اسمه نور رويترز في مكالمة هاتفية من بلدة هاراديري الصومالية مركز نشاط القراصنة "غادر أغلب زملائنا السفينة الاسبانية. ربما نفرج عنها في وقت ما اليوم."
وأضاف "الاتفاق بيننا وبين اسبانيا يبدو مرضيا وأتمنى أن ينتهي بسلام." وكان القراصنة ينتظرون وصول باقي زملائهم الى الشاطيء.
ولم يتسن على الفور الاتصال بأي متحدث باسم الحكومة الاسبانية للتعليق.
وحدث توقف في عمليات خطف السفن خلال موسم الامطار الموسمية لكن القراصنة الصوماليين كثفوا الهجمات خلال الشهرين الماضيين.
وتصاعدت الهجمات على السفن قبالة جزر سيشل بعد أن وسع القراصنة الصوماليون منطقة نشاطهم لتفادي القوات البحرية التي تحرس المنطقة الواقعة قبالة القرن الافريقي.
وقالت القوة البحرية المتعددة الجنسيات العاملة في المنطقة يوم الثلاثاء ان القراصنة خطفوا ناقلة مملوكة لجزر فيرجن عليها طاقما مكونا من 28 كوريا شماليا على بعد 180 ميلا بحريا شمال غربي الجزر الواقعة في المحيط الهندي.
وقالت القوة البحرية التابعة للاتحاد الاوروبي ان الناقلة ( تيريزا 8) التي تحمل مواد كيماوية خطفت يوم الاثنين وان الناقلة التي يجري تشغيلها من سنغافورة كانت متجهة الى ميناء مومباسا الكيني لكنها استدارت وهي الان متجهة شمالا.
وأكد القراصنة في بلدة هاراديري أنهم خطفوا السفينة يوم الاثنين.
واحتمال الافراج عن سفينة (الاكرانا) قريبا سيكون مبعث راحة لاسبانيا. وكان القراصنة قد قالوا في وقت سابق ان السفينة لن يفرج عنها ما لم يطلق سراح اثنين من المسلحين الصوماليين المشتبه بهما اللذين أعتقلتهما البحرية الاسبانية قرب سفينة الصيد.
ووجهت محكمة في اسبانيا يوم الاثنين اتهامات للاثنين بالسطو المسلح والخطف.
وفي وقت سابق يوم الثلاثاء كان عضو في طاقم (الاكرانا) قد قال للاذاعة الاسبانية في مكالمة هاتفية من السفينة انه يتوقع انتهاء المسألة سريعا.
وعندما سئل ريكاردو بلاتش عن تقرير نشرته صحيفة الموندو الاسبانية عن أن القراصنة سيفرجون عن (الاكرانا) خلال يومين أجاب "أفترض أنه سيكون قبل ذلك."
ورفض بلاتش الذي قال ان هناك 63 قرصانا على متن السفينة التعليق على تفاصيل وردت في تقرير الموندو استندت الى قول أحد القراصنة ان السلطات الاسبانية على وشك أن تدفع فدية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز