محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لندن (رويترز) - نقل عن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر قوله ان من المؤكد ان تتخذ اسرائيل اجراء ضد ايران اذا حصلت على اسلحة نووية الامر الذي بات من الملح معه أن تبرم القوى الاجنبية اتفاقا مع ايران بشأن برنامجها النووي.
وفي مقابلة نشرت يوم الاثنين في صحيفة ديلي تلجراف البريطانية قال كوشنر ايضا انه يحجم عن تأييد فرض مزيد من العقوبات على ايران ويركز على خيار الحوار في الوقت الحالي.
وقال كوشنر ان اسرائيل "لن تقبل وجود قنبلة ايرانية. نحن نعرف هذا.. كلنا. ومن ثم فهذا خطر اضافي يستلزم أن نقلل التوتر ونحل المشكلة. نأمل أن نوقف هذا السباق نحو المواجهة."
واضاف "الوقت المتاح هو الوقت الذي ستتيحه لنا اسرائيل قبل أن تقوم برد فعل ذلك لان اسرائيل ستقوم برد فعل بمجرد أن تعرف بوضوح أن هناك تهديدا."
وتقول ايران ان برنامجها النووي يهدف الى توليد الكهرباء لكن اسرائيل والعديد من الدول الغربية تخشى ان تكون نيتها الحقيقية هي صنع اسلحة نووية.
وقالت طهران انها سترد هذا الاسبوع على خطة وضعتها الامم المتحدة تقضي بأن ترسل اليورانيوم منخفض التخصيب الموجود لديها الى الخارج لمزيد من المعالجة.
وقالت القوى العالمية التي تتفاوض مع ايران بشأن الملف النووي ومن بينها فرنسا ان طهران وافقت بصورة أولية على الخطة اثناء اجتماع في جنيف في الاول من اكتوبر تشرين الاول.
غير ان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي قال يوم الاثنين ان هناك خيارا اخر مطروحا وهو شراء الوقود بدلا من ارسال الوقود الايراني الى الخارج. ويمثل ذلك تحديا لاساس الخطة المقترحة.
واتخذت فرنسا موقفا متشددا نسبيا في المفاوضات مع ايران واشارت الى انها ستؤيد فرض مزيد من العقوبات الاقتصادية عليها ما لم يتم تحقيق تقدم كبير.
غير ان كوشنر قال في مقابلته الصحفية انه شخصيا يشك في ان العقوبات ستكون فعالة.
ونقل عنه قوله "من المؤكد ان الفئات العليا في الحكومة الايرانية لن تعاني من العقوبات. ولكن التجار والناس في الشارع.. النساء والصغار.. من المؤكد سيعانون منها."
وقال "هناك معارضة واناس يتظاهرون وخرجوا بشجاعة فائقة الى الشوارع. فلماذا نستهدفهم.. لا ادري. نحن لا نتطلع في الوقت الحالي الى العقوبات."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز