Navigation

متمردون صوماليون يقطعون ايدي واقدام سارقين في كيسمايو

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أكتوبر 2009 - 17:54 يوليو,

نيروبي (رويترز) - قطع متمردون من جماعة الشباب الصومالية المتشددة يوم الجمعة قدما ويدا من كل من شابين اتهما بالسرقة في مدينة كيسمايو الساحلية الجنوبية.
وقطعت قدم فقط لرجل ثالث كان من المفترض أن يلقى نفس العقوبة بعد ان اكتشف المتمردون أن احدى يديه معاقة.
وفرض الشباب الذين تتهمهم واشنطن بأنهم وكيل للقاعدة في الصومال تصورهم المتشدد للشريعة الاسلامية على معظم أنحاء الجنوب الصومالي وأجزاء من مقديشو.
وتجمع الالاف من سكان كيسمايو يوم الجمعة في ميدان بوسط المدينة لمشاهدة تنفيذ احدث عقوبة.
وقالت المواطنة اشا بولي لرويترز عبر الهاتف من موقع التنفيذ "لقد كان الامر يبعث على الصدمة. لا أحد يستطيع أن يتحمل هذا المشهد. لقد كانوا ينزفون بشدة عندما حملوا بعيدا."
وقال فرح حسين وهو شاهد عيان اخر ان مقاتلي الشباب طلبوا من السكان يوم الخميس الحضور اليوم الجمعة لمشاهدة تنفيذ العقوبة وأن كل سكان المدينة تقريبا جاءوا للمشاهدة.
وقال "الرجال الثلاثة أقارب واتهموا باستيقاف سيارة في الغابة والسرقة منها."
وأصدرت المحاكم الاسلامية التي يديرها رجال دين ينتمون لحركة الشباب قبل ذلك عقوبات الاعدام والجلد وبتر الاطراف في كيسمايو وفي أحياء تسيطر عليها في العاصمة مقديشو.
وقال شيخ حسن يعقوب المتحدث باسم جماعة الشباب في كيسمايو لرويترز عبر الهاتف " الاشخاص الذين تعرضوا للسرقة هم الذين اتهموهم...حكمت محكمة الشريعة الاسلامية عليهم بقطع أيديهم واقدامهم."
من سحرا عبدي

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.