محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجزائر (رويترز) - قالت وسائل الاعلام الرسمية ان محكمة جزائرية برأت يوم الاحد رجلين أمضيا سبع سنوات في السجن العسكري الامريكي في خليج جوانتانامو للاشتباه في انتمائهما الى جماعة متطرفة.
وذكرت وكالة الانباء الجزائرية الرسمية نقلا عن وثائق المحكمة ان الرجلين زعما خلال محاكمتهما في مدينة الجزائر بتهم تتعلق بالارهاب انهما تعرضا "لتعذيب وحشي" أثناء احتجازهما في خليج جوانتانامو.
وقالت الوكالة انهما اعتقلا في باكستان بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 على الولايات المتحدة ثم نقلا الى خليج جوانتانامو حيث احتجزا دون محاكمة قبل اعادتهما الى بلدهما الجزائر العام الماضي.
وأضافت ان المحكمة في العاصمة الجزائرية رفضت زعم الادعاء ان الرجلين عبدلي فغول وطراري محمد عضوان في جماعة ارهابية وقضت ببراءتهما.
وأنشأت الولايات المتحدة سجن خليج جوانتانامو في كوبا بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول لاحتجاز المشتبه في ضلوعهم في أنشطة ارهابية. ويقول نشطاء حقوق الانسان ان احتجاز الاشخاص المشتبه بهم في هذا السجن مخالف للقانون الدولي.
وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان السجن سيغلق بحلول 22 يناير كانون الثاني 2010 لكن مسؤولي ادارته سلموا بان من الصعب الالتزام بهذا الموعد.
ويقول مركز الحقوق الدستورية وهو منظمة امريكية غير حكومية مثلت كثيرا من المحتجزين الذين يسعون للافراج عنهم انه لا يزال في السجن 12 مواطنا جزائريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز