محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صنعاء (رويترز) - اصدرت محكمة يمنية يوم السبت حكما بالاعدام على عضوين بحركة تمرد شمالية اثارت مخاوف من تفكك اليمن.
واعلنت المحكمة ان الرجلين هما ضمن مجموعة من 12 شخصا يحاكمون وان البقية صدرت بحقهم احكام بالسجن تصل الى عشرة اعوام.
واعتقل هؤلاء الرجال خلال قتال العام الماضي. ولم يتضح بعد عدد القتلى والمحتجزين خلال القتال هذا العام.
وحمل الحوثيون وهم من الطائفة الزيدية الشيعية السلاح للمرة الاولى ضد حكم الرئيس المخضرم علي عبد الله صالح عام 2004 مستشهدين بتعرضهم لتهميش سياسي واقتصادي وديني على يد الحكومة المدعومة من السعودية والغرب.
لكن الصراع اشتد عندما اطلق الجيش عملية "الارض المحروقة" في 11 اغسطس اب. وتقول جماعات الاغاثة التي سمح لها بوصول محدود الى المحافظات الشمالية ان ما يصل الى 150 الف شخص فروا من ديارهم.
وقال صالح - الذي يواجه ايضا حركة انفصالية في الجنوب - الاسبوع الماضي ان الجيش سيسحق المتمردين "خلال ايام".
وسخر يحيى الحوثي وهو شقيق عبد الملك الحوثي زعيم المتمردين في محافظة صعدة الشمالية من صالح في بيان اصدره من المنفى بألمانيا.
واتهم صالح والنخبة الحاكمة باستخدام الحرب في صعدة لحشد التأييد وجمع الاموال للابقاء على قبضتهم على السلطة.
وقال "لقد اصبح علي صالح الان مفلسا الا من الكذب والتضليل والتدليس والتغرير والدليل على ذلك انه بدأ يسرق المواطنين بحجة مساعدة النازحين بينما هو يحولها الى المعسكرات دعما للمجهود الحربي ولا يصل منها الى النازحين شيء. وقد رأيتم في التلفزيون كيف يتزاحم الاطفال والنساء على كسر الخبز وكيف ان المنظمات الدولية هي التي تساعدهم."
وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من ان انعدام الاستقرار في اليمن قد يمكن ايضا تنظيم القاعدة من تكوين قاعدة جديدة للعمليات. وتقول السعودية ان عددا من المتشددين المطلوبين فروا الى هناك وان القاعدة نفذت عددا من الهجمات على اهداف اجنبية وحكومية في اليمن منذ 2007 .

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز