Navigation

مسؤول أمريكي يبدي تأييده لرئيس العراق بعد تعهد المالكي بالبقاء في منصبه

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أغسطس 2014 - 00:21 يوليو,

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول أمريكي كبير يوم الأحد إنه يؤيد بشكل كامل الرئيس العراقي فؤاد معصوم بعد أن إتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي أنحت عليه واشنطن باللائمة في إشعال الأزمة الأمنية في العراق معصوم بخرق الدستور.

وقال بريت مكجورك نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي في تغريدة على تويتر "نؤيد بشكل كامل الرئيس العراقي فؤاد معصوم كضامن للدستور ولمرشح (لرئاسة الوزراء)يمكنه بناء اجماع وطني."

وأشار المالكي في كلمة صارمة عبر التلفزيون من المرجح أن تؤدي إلى تفاقم التوترات السياسية مع احتدام تمرد سني إلى أنه لن يرضخ للضغوط الرامية إلى تخليه عن محاولته الفوز بفترة ثالثة في رئاسة الحكومة وإتهم الرئيس بخرق الدستور.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.