محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اثنان من الغطاسين من حرس السواحل الليبي ينتشلون جثة أحد المهاجرين قبالة شاطيء طرابلس يوم الاحد. تصوير: ايمن السهلي - رويترز.

(reuters_tickers)

طرابلس (رويترز) - قال مسؤول من حرس السواحل الليبي يوم الأحد إن أكثر من 250 مهاجرا ربما لاقوا حتفهم حين غرق زورق على مسافة كيلومتر من الساحل الليبي.

وأعرب المسؤول محمد عبد اللطيف لرويترز عن اعتقاده بأن أكثر من 250 جثة ما تزال تحت الماء. واضاف أنه حين نزل الغواصون تحت الماء اكتشفوا أن الزورق أكبر كثيرا مما كان معتقدا.

وغرق الزورق في وقت متأخر يوم الجمعة شرقي العاصمة طرابلس. وتزاحم آلاف المهاجرين واغلبهم من افريقيا جنوب الصحراء في زوارق متهالكة في الشهور القليلة الماضية سعيا للوصول الى الشواطيء الايطالية. وتحطم الكثير من الزوارق.

وقالت الحكومة الايطالية هذا الاسبوع إن عدد من وصلوا الى الشواطيء الايطالية هذا العام تجاوز 100 الف مهاجر في الاجمال.

وليبيا نقطة انطلاق رئيسية في هذه الرحلة ويستغل مهربو البشر الفوضى السياسية وانعدام القانون الذي تعاني منه البلاد منذ الاطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة عام 2011 .

وقال عبد اللطيف إن خفر السواحل ليست لديه موارد لعملية انقاذ. واضاف أن اغلب الجثث التي حملتها الامواج الى الشاطيء ما تزال هناك لأنه لا توجد موارد لنقلها. واضاف أن خفر السواحل اتصل بوزارة الصحة وبالصليب الاحمر لكن لم يأت أحد للمساعدة.

وتواجه ليبيا الفوضى بسبب عجز الحكومة المركزية الضعيفة عن السيطرة على جماعات مسلحة ساعدت في الاطاحة بالقذافي لكنها تتقاتل الآن فيما بينها.

واصبحت الوزارات في طرابلس مغلقة في الأغلب منذ تصاعد قتال بين جماعتين الشهر الماضي ويحضر الموظفون للعمل بصورة متقطعة اذ يحاولون الهرب من معارك بالقذائف والاسلحة النارية في الشوارع.

(اعداد وتحرير عماد عمر للنشرة العربية)

رويترز