محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ديروط (مصر) (رويترز) - قالت مصادر أمنية مصرية وشهود عيان ان مئات المسلمين الغاضبين حطموا يوم السبت ممتلكات لمسيحيين في مدينة ديروط بمحافظة أسيوط جنوبي القاهرة وان الشرطة ألقت القبض على نحو مئة منهم.
وقال مصدر ان أقارب مسلمة يشتبه بأن مسيحيا وضع صورا جنسية لها معه على الانترنت قادوا طلابا وسكانا في الهجمات التي أسفرت عن تحطيم خمسة متاجر وصيدلية وثلاث سيارات وحرق واجهة كنيسة.
وأضاف أن الهجوم تلا قرارا أصدرته النيابة العامة في المدينة بتجديد حبس شقيقين لمها حسونة (16 عاما) وابني عمومة لها لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق في مقتل فاروق هنري عطا الله (63 عاما) والد المسيحي المشتبه بأنه وراء نشر الصور الجنسية له مع المسلمة على الانترنت وعلى هواتف محمولة في المدينة واسطوانات مدمجة.
واتهم الاربعة المحتجزون بقتل عطا الله بينما كان يهم بركوب سيارته يوم الاثنين في ضاحية التحويلة بالمدينة بعد أن فشلوا في قتل ابنه الذي اختفى ويدعى ملاك كما يعرف باسم روماني (30 عاما).
والقت الشرطة القبض على المتهمين يوم الاربعاء وأمرت النيابة بحبسهم لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق.
ويقول سكان ان مها وهي طالبة بمدرسة ثانوية تجارية ترددت على بيت عطا الله للحصول على مساعدة ابنته المدرسة في تحصيل دروسها.
وقال شهود ان قوات مكافحة الشغب انتشرت بأعداد كبيرة في المدينة يوم السبت لوقف أعمال الشغب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز