محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمشق (رويترز) - حث خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية /حماس/ الرئيس الفلسطيني محمود عباس على الكف عن السعي الى حلول وسط مع اسرائيل ولكنه لوح له بغصن زيتون قائلا انه يجب على الفلسطينيين انهاء خلافاتهم.
وقال مشعل ان حماس تمد يدها لحركة فتح التي يتزعمها عباس لانهاء الخلافات بين الطرفين والتي تقوض القضية الفلسطينية.
واردف قائلا امام حشد في العاصمة السورية "في تقديري يجب علينا نحن قادة الشعب الفلسطيني ان نصارح شعبنا بحصيلة التسوية من اوسلو حتى الان ونقول نحن اليوم نقرر معا تعليق وتجميد مشروع التسوية والذهاب الى خياراتنا الحقيقية ."
واضاف ان الحلول الوسط مع اسرائيل التي بدأت باتفاقيات اوسلو عام 1993 لم توقف التوسع الاستيطاني الاسرائيلي ولم تجعل الفلسطينيين يقتربون من اقامة دولة مستقلة في الاراضي المحتلة منذ عام 1967.
وعلق عباس المحادثات مع اسرائيل خلال غزوها لغزة في ديسمبر كانون الاول وفشلت الجهود الامريكية لاستئنافها منذ ذلك الوقت. وتعارض حماس المحادثات ورفضت مطالب غربية بالاعتراف باسرائيل والتخلي عن الكفاح المسلح وقبول اتفاقيات السلام المؤقتة القائمة.
وقال مشعل ان "اي قائد يصر على القدس وعلى حق العودة وعلى الارض ولو حتى حدود 67 وعلى تفكيك المستوطنات عليه ان يعلم ان طريق ذلك ليس عبر المفاوضات وعبر الرهان على الامريكان وانما طريقه عبر الجهاد والمقاومة والوحدة الوطنية على هذا الاساس ."
وفازت حماس في انتخابات برلمانية فلسطينية اجريت في عام 2006 على حركة فتح وكسبت حربا اهلية قصيرة في العام التالي في قطاع غزة ضد فتح.
وعزل عباس بعد ذلك حكومة حماس وعين ادارة من جانبه في الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل.
واعتقل مئات الفلسطينيين في حملات شنها كل من الطرفين ضد انصار الطرف الاخر مما زاد من حدة التوتر بينهما.
وترفض الولايات المتحدة اجراء محادثات مع حماس معتبرة اياها منظمة ارهابية.
ودعا عباس في الشهر الماضي الى اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية فلسطينية جديدة في يناير كانون الثاني وهو ما تعارضه حماس واعلن يوم الخميس انه لا يريد السعي الى اعادة انتخابه.
وقال مشعل الذي يعيش في المنفى في سوريا ان "الاستقالة او عدم الترشح قد يكون فيها احراج للاطراف الاقليمية والدولية."
وقال مشعل الاسبوع الماضي انه التقى مع مندوبين من مجلس المصلحة الوطنية وهو جماعة امريكية مستقلة تدافع عما تصفه بسياسة امريكية اكثر حيادا في الشرق الاوسط .
وضم الوفد جاك ماتلوك وهو سفير سابق للولايات المتحدة في موسكو . وكانت تلك اول مرة تعلن فيها حماس لقاء هذه المجموعة التي زارت سوريا في الماضي.
من خالد يعقوب عويس

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز