محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نساء يرددن شعارات ضد التحرش الجنسي في وسط القاهرة. صورة من ارشيف رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية قضت يوم الخميس بمعاقبة رجلين بالسجن المؤبد ورجل ثالث بالسجن المشدد لمدة 20 عاما في قضية تتصل بواقعة تحرش جنسي وقعت بوسط القاهرة اثناء الاحتفالات بفوز وتنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

والشهر الماضي عاقبت محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي محمد مصطفى الفقى سبعة رجال بالسجن المؤبد ورجلين بالسجن لمدة 20 عاما في أربع قضايا تتصل بوقائع تحرش جنسي بنساء في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة ووقع أغلبها أثناء الاحتفالات بفوز وتنصيب السيسي في يونيو حزيران.

وأضافت المصادر أن الفقي هو من أصدر حكم يوم الخميس الذي تضمن أيضا وضع المتهمين الثلاثة تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات بعد انتهاء العقوبة والزامهم جميعا بسداد تعويض قدره 100 ألف جنيه (نحو 14 ألف دولار) لاثنتين من ضحايا التحرش الجنسي.

وهذا الحكم قابل للطعن أمام محكمة النقض.

وذكرت المصادر أن النيابة وجهت للمتهمين عدة تهم من بينها الاحتجاز وهتك العرض والتعذيب.

والأحكام التي أصدرها الفقي هي الأشد على الإطلاق في تاريخ قضايا التحرش الجنسي في مصر وربما تحد من المخاوف من أن السلطات في مصر لا تبذل الجهود الكافية للقضاء على الظاهرة المستشرية.

وكان السيسي أصدر توجيهات لوزير الداخلية محمد ابراهيم بضرورة التصدي للتحرش الجنسي عقب القبض على سبعة رجال بتهمة التعدي على امرأة قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة خلال الاحتفالات بتنصيبه. وزار الضحية في المستشفى.

ووقعت الاعتداءات اثناء تجمع ألوف الاشخاص في الشوارع وجددت القلق بشأن التزام مصر بمحاربة العنف الجنسي.

وأظهرت لقطات فيديو عرضت على موقع يوتيوب امرأة مصابة بجروح وهي تجر وسط حشد من الناس باتجاه سيارة اسعاف. وأثارت اللقطات غضبا شعبيا كبيرا وشجعت الكثير من الضحايا على التقدم ببلاغات.

(الدولار يساوي 7.15 جنيه)

(تغطية صحفية للنشرة العربية سعد حسين ومحمود رضا مراد - تحرير محمد اليماني)

رويترز