محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية عاقبت يوم الاربعاء مواطنا أردنيا بالسجن المشدد عشر سنوات وآخر إسرائيليا يحاكم غيابيا بالسجن المؤبد بعد ادانتهما بالتجسس لصالح اسرائيل.

وعلى الرغم من إبرام مصر واسرائيل معاهدة سلام عام 1979 لكن القاهرة حاكمت العديد من الاشخاص بينهم اسرائيليون بتهمة التجسس لصالح الدولة العبرية.

وأضافت المصادر أن محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ ادانت مهندس الاتصالات الأردني بشار ابراهيم أبوزيد وهو رهن الاحتجاز واخر اسرائيليا ذكرت التحقيقات أنه ضابط مخابرات وهو غير محبوس "بالتجسس على المكالمات المصرية الدولية وتمريرها لصالح إسرائيل".

وتابعت المصادر أن نيابة أمن الدولة العليا كانت اسندت للرجلين اتهامات من بينها "قيامهما بتمرير المكالمات الدولية المصرية إلى داخل إسرائيل بهدف السماح لأجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية بالتنصت عليها والاستفادة بما تحمله من معلومات ورصد أماكن تواجد وتمركز القوات المسلحة وقوات الشرطة وأعدادها وعتادها وإبلاغها إلى إسرائيل على نحو يضر بالأمن القومي المصري".

ولم يصدر على الفور تعليق من قبل السلطات في الأردن واسرائيل على الحكم الصادر الاربعاء.

وفي يونيو حزيران أحال النائب العام المصري ثلاثة رجال هم مصري واسرائيليين للمحاكمة بتهمة التخابر لصالح اسرائيل.

وفي فبراير شباط أيضا أحيل أربعة أشخاص وهم رجل وامرأة مصريان ورجلان اسرائيليان لمحكمة الجنايات بتهمة "تكوين شبكة تجسس لصالح اسرائيل".

(تغطية صحفية للنشرة العربية سعد حسين - اعداد محمود رضا مراد - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز